بوابة إفريقيا الاقتصادية
السبت، 13 يوليو 2024 09:52 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

أسواق عالمية

تداول الحركة الأدنى (Tick Trading): كيفية كسب المال من تحركات السوق الصغيرة

بوابة إفريقيا الاقتصادية

تداول الحركة الأدنى (tick) هو استراتيجية تداول حيث يركز المتداولون على جني الأرباح من تحركات السوق الصغيرة - عادة في غضون بضع دقائق. يعتمد على الاستفادة من أصغر تقلبات الأسعار في السوق.

إذن، كيف نلخص كيفية تداول الحركة الأدنى؟

  1. يراقب المتداولون تحركات سعر الأصل الصغيرة - أصغر حركة.
  2. تتطلب هذه الاستراتيجية اتخاذ قرارات وتنفيذ بشكل سريع. يستخدم معظم المتداولين الخوارزميات للدخول والخروج من الصفقات تلقائياً في الوقت المناسب.
  3. إنها طريقة تداول عالية الربح وعالية المخاطر لأصول السيولة قصيرة الأجل ذات أحجام عالية.

استراتيجية تداول الحركة الأدنى الشائعة جداً هي السكالبينج، حيث يهدف المتداولون إلى تحقيق أرباح صغيرة من التداولات المتكررة. يدخل المضاربون ويخرجون من الصفقات بسرعة، عادة في غضون ثوان إلى دقائق، لالتقاط حتى أصغر تحركات الأسعار.

استراتيجية تداول الحركة الأدنى الشائعة الأخرى هي الارتداد المتوسط، حيث يبحث المتداولون عن ارتدادات الأسعار على المدى القصير، ويراهنون على أن سعر الأصل سيعود إلى معدله بعد انحراف قصير الأجل.

حجم الحركة الأدنى يؤثر على السيولة. تؤدي أحجام الحركة الأدنى الأكبر إلى فجوات سعرية أكبر بين أوامر الشراء والبيع، مما يقلل السيولة ويجعل من الصعب تنفيذ الأوامر بالأسعار المطلوبة. تزيد الأحجام الأصغر من السيولة عن طريق تضييق الفارق بين أسعار العرض والطلب، مما يجعل الدخول والخروج من المراكز والصفقات أسهل.

يختلف حجم الحركة الأدنى بشكل كبير عبر الأسواق وفئات الأصول المختلفة. عادة ما يقوم المنظمون والبورصات بتعديل أحجام الحركة الأدنى بناءاً على ظروف السوق وحجم التداول والخصائص المحددة للأصل المالي لضمان تداول فعال وعادل.

أساسيات تداول الحركة الأدنى

الآن بعد أن وضحنا الأساسيات، دعنا نرى ما الذي يجعل اسلوب التداول هذا فريداً. يستخدم متداولو الحركة الأدنى طرقاً مختلفة قليلا للسوق عن المتداولين الآخرين - كل ذلك بسبب هذا التفرد.

فهم علامات الحركة الأدنى ومخططات الحركة الأدنى

في تداول العقود الآجلة، الحركة الأدنى هي أصغر وحدة لحركة السعر للعقد الآجل. على سبيل المثال، في أصول مؤشر الأسهم مثل S&P 500 E-mini، تكون الحركة الأدنى 0.25 نقطة. في الأصول السلعية مثل النفط الخام، تكون الحركة الأدنى عادة 0.01 للبرميل.

تعرض مخططات الحركة الأدنى تحركات الأسعار في العقود الآجلة بناءاً على عدد المعاملات بدلاً من الفترات الزمنية. على سبيل المثال، يعرض مخطط 500 – الحركة الأدنى شريط سعر لكل 500 معاملة. لذلك، توفر مخططات الحركة الأدنى عرضاً أكثر تفصيلاً لنشاط السوق، وتكشف عن اتجاهات وأنماط قصيرة لا تكون مرئية عادة على الرسوم البيانية المستندة على الوقت.

التطبيق العملي لمخططات الحركة الأدنى سهل، حيث تعكس تحركات الحركة الأدنى التغيرات في العرض والطلب على العقود الآجلة. تشير تحركات الحركة الأدنى السريعة إلى تقلبات أعلى ويشير تواتر تحركات الحركة الأدنى إلى سيولة السوق.

كيف تختلف علامات الحركة الأدنى عن الرسوم البيانية التقليدية القائمة على الوقت

الرسوم البيانية القائمة على الحركة الأدنى والوقت هما المخططان الأكثر شيوعاً المستخدمان في التداول لتصور بيانات السوق. كل نوع من أنواع الرسوم البيانية له نهجه الفريد لتمثيل تحركات الأسعار ويمكن أن يوفر رؤى مختلفة حول نشاط السوق.

إذن، ما هي الاختلافات الرئيسية؟

  1. تعرض مخططات الحركة الأدنى تحركات الأسعار بناء على عدد محدد من المعاملات، أو "الحركة الأدنى"، بدلاً من فترات زمنية ثابتة.
  2. نظراً لأن مخططات الحركة الأدنى تستند إلى حجم المعاملات، فإنها توفر عرضاً أكثر تفصيلاً لفترات النشاط المرتفع. أثناء التداول الكثيف، قد تنتج مخططات الحركة الأدنى العديد من الأشرطة في فترة قصيرة، بينما يتم إنشاء عدد أقل من الأشرطة أثناء النشاط المنخفض.
  3. توفر مخططات الحركة الأدنى رؤى في الوقت الفعلي لديناميكيات السوق لأنها تتكيف مع حجم المعاملات بدلاً من إطار زمني ثابت.

من ناحية أخرى، لدينا مخططات قائمة على الوقت. تنشئ هذه المخططات أشرطة جديدة استناداً إلى فترات زمنية ثابتة، مثل الدقائق أو الساعات أو الأيام. إنها تخلق رؤية متسقة لتحركات الأسعار على فترات زمنية متساوية.

فوائد استخدام الرسوم البيانية للتداول

تقوم مخططات الحركة الأدنى بتصفية ضوضاء السوق من خلال التركيز على تحركات الأسعار بناءاً على المعاملات بدلاً من الفواصل الزمنية الثابتة. يتيح ذلك للمتداولين رؤية صورة أوضح لاتجاهات السوق الحقيقية دون تشتيت انتباههم بسبب التقلبات غير الضرورية. من خلال التركيز على حجم المعاملات، يمكن أن تسلط مخططات الحركة الأدنى الضوء على الاتجاهات المدعومة من قبل المستثمرين المؤسسيين وكبار المتداولين.

كما أنها تلتقط حتى أدنى تحركات السوق، مما يوفر للمتداولين بيانات في الوقت الفعلي عن تغيرات الأسعار وحجم المعاملات.

تساعد مخططات المتداولين على تجنب المناشير في الأسواق البطيئة، والتي قد تكون أهم ميزة لهم في التداول اليومي. من خلال انتظار حدوث عدد محدد من المعاملات قبل إنشاء شريط جديد، تعمل مخططات الحركة الأدنى على تخفيف تقلبات الأسعار والتركيز على الحركات ذات المغزى.

يمكنك بسهولة ضبط إعدادات مخطط الحركة الأدنى بناء على استراتيجيتك - وهو سبب آخر يجعل مخططات الحركة الأدنى خياراً أفضل للتداول اليومي.

تحركات الأسعار في تداول الحركة الأدنى

يراقب متداولو الحركة الأدنى عن كثب مخططات الأسعار لتحديد فرص تحقيق أرباح سريعة من هذه التحولات في الأسعار، مما يجعل لها جانباً ديناميكياً وعالي المخاطر في الأسواق المالية.

تحليل تحركات الأسعار في الرسوم البيانية

يعد تحليل تحركات الأسعار في مخططات الحركة الأدنى أمراً ضرورياً إذا كنت تبحث عن فهم مفصل لاتجاهات السوق وأنماطه. تقدم مخططات الحركة الأدنى منظوراً فريداً من خلال التركيز على الفواصل الزمنية القائمة على المعاملات بدلاً من الفترات الزمنية الثابتة، مما يوفر رؤى قيمة حول ديناميكيات السوق. هذا فعال بشكل خاص في تحديد الاتجاهات والأنماط التي قد تحجبها ضوضاء السوق في الرسوم البيانية المستندة إلى الوقت.

تقوم مخططات الحركة الأدنى بتصفية ضوضاء السوق من خلال التركيز على المعاملات، مما يسهل تحديد اتجاهات السوق الحقيقية والاختراقات المحتملة. بهذه الطريقة، تساعدك مخططات الحركة الأدنى أيضاً على اكتشاف الاختراقات والتغيرات في اتجاه السوق، مما يسمح بالاستفادة من الاتجاهات الجديدة فور ظهورها.

لتحقيق النجاح في تداول الحركة الأدنى، يجب عليك تحليل تحركات الأسعار وفقاً لمعايير متعددة.

● أنماط العرض والطلب؛

● مستويات الدعم والمقاومة؛

● مؤشرات الحجم.

يوفر لك تحليل مؤشرات الحجم جنباً إلى جنب مع مخططات الحركة الأدنى رؤى إضافية حول نشاط السوق. عادة ما يصاحب الحجم الكبير تحركات كبيرة في الأسعار ويمكن أن يؤكد قوة الاتجاهات أو الانعكاسات المحتملة.

تحديد الاتجاهات والأنماط في بيانات الحركة الأدنى

في مخططات الحركة الأدنى، تمثل كل شمعة عدداً محدداً من المعاملات، مما يجعل طول الوقت الذي تمثله كل شمعة متغيراً. من خلال تحليل اتجاه وشكل الشموع، يمكنك تحديد الاتجاهات بناء على حركة السعر داخل كل شمعة.

على سبيل المثال، ابحث عن أنماط مثل الارتفاعات الأعلى والقيعان الأعلى للاتجاه الصعودي، أو الارتفاعات المنخفضة والقيعان المنخفضة للاتجاه الهبوطي. تشير تحركات الأسعار الثابتة في اتجاه واحد إلى اتجاه، بينما تشير الحركات غير المنتظمة إلى تداول جانبي.

يمكنك استخدام أنواع مختلفة تماماً من المخططات لتحديد الاتجاهات الناشئة. بهذه الطريقة، توفر الرسوم البيانية الزمنية رؤية متسقة لتحركات الأسعار على فترات زمنية متساوية، وتركز مخططات الحركة الأدنى على حجم المعاملات، مما يوفر عرضاً مفصلاً للاتجاهات والأنماط اليومية. في الوقت نفسه، تعرض مخططات الحجم تحركات الأسعار بناء على حجم التداول، وتظهر مخططات النطاق تحركات الأسعار بناءاً على نطاقات أسعار محددة بدلاً من الوقت أو المعاملات، مما يوفر رؤية حول التقلبات والأسواق المحددة النطاق.

من خلال مزج أنواع مختلفة من الرسوم البيانية، يمكنك الحصول على رؤية شاملة لديناميكيات السوق لاتخاذ قرارات أكثر استنارة بشأن نقاط الدخول والخروج.

استخدام استراتيجيات حركة السعر في تداول الحركة الأدنى

تتضمن استراتيجيات حركة السعر اتخاذ القرارات بناءاً على حركة الأسعار كما هو موضح في مخططات الحركة الأدنى. تركز هذه الاستراتيجيات على فهم وتفسير الأنماط والاتجاهات والمستويات الرئيسية في السوق للتنبؤ بتحركات الأسعار المستقبلية والاستفادة منها.

تتضمن هذه الاستراتيجيات مراقبة حركة الأسعار عن كثب على مخططات الحركة الأدنى لتحديد الأنماط والاتجاهات. يعد تحديد مستويات الدعم والمقاومة الرئيسية أمراً بالغ الأهمية أيضاً في تداول حركة السعر. تمثل هذه المستويات المناطق التي انعكست فيها تحركات الأسعار أو توقفت في السابق.

يبحث المتداولون عن أنماط الاختراق حيث تتحرك الأسعار بشكل حاسم من خلال مستويات الدعم أو المقاومة المحددة. عادة ما تشير الاختراقات إلى بداية اتجاه جديد، مما يوفر فرصاً للمتداولين للدخول في الصفقات مبكراً والحصول على أرباح محتملة.

تساعد استراتيجيات حركة السعر المتداولين على تحديد نقاط الدخول والخروج الدقيقة بناءاً على الأنماط المرصودة والمستويات الرئيسية. بهذه الطريقة، يمكنك الدخول في صفقة عندما تخترق الأسعار مستوى المقاومة مع حجم كبير أو الخروج عندما تقترب الأسعار من مستوى دعم رئيسي.

استراتيجية التداول لتداول الحركة الأدنى

تداول الحركة الأدنى هو نهج سريع الخطى للأسواق المالية لأنه ينطوي على إجراء صفقات سريعة ودقيقة بناءاً على أصغر تحركات الأسعار. كما يمكنك أن تتخيل، تتطلب هذه الاستراتيجية حريصة على تحديد الاتجاهات والقدرة على اتخاذ قرارات في جزء من الثانية. يستفيد متداولو الحركة الأدنى الناجحون من البيانات في الوقت الفعلي والأدوات المتطورة لتنفيذ صفقاتهم بسرعة، بهدف تحقيق أرباح إضافية يمكن أن تتراكم بشكل كبير بمرور الوقت.

تطوير استراتيجية تداول ناجحة لتداول الحركة الأدنى

توفر مخططات الحركة الأدنى عرضاً مفصلاً لتحركات الأسعار بناءاً على المعاملات بدلاً من الفترات الزمنية. ستحتاج إلى هذه الرسوم البيانية لاكتساب نظرة ثاقبة للاتجاهات والأنماط قصيرة المدى في السوق. تكشف الأنماط في مخططات الحركة الأدنى عن تحولات في العرض والطلب. ابحث عن المناطق التي تكون فيها الرغبة على البيع والشراء غير متوازنة.

يمكنك أيضاً استخدام مستويات الدعم والمقاومة لتحديد نقاط الدخول والخروج المحتملة، بالإضافة إلى مناطق وضع أوامر حد الخسارة. لا تنس مراقبة الاختراقات لدخول الصفقات مبكراً والاستفادة من الاتجاهات الناشئة.

بشكل أساسي، توفر لك مخططات الحركة الأدنى بيانات دقيقة للتنبؤ بتحركات الأسعار. يمكنها أيضا:

● تقليل ازدحام السوق؛

● تحديد فترات استنفاذ الاتجاه؛

● التقاط اختراقات الأسعار.

يمكنك أيضاً دمج مخططات الحركة الأدنى مع بيانات الحجم - وبهذه الطريقة، سيكون لديك فهم أفضل لكثافة نشاط السوق. يؤكد الحجم الكبير أثناء تحركات الأسعار قوة الاتجاه أو يشير إلى انعكاسات محتملة. من خلال مراقبة هذا الارتباط، يمكنك أيضاً التنبؤ بما إذا كان من المحتمل أن يستمر الاتجاه أو ينعكس. على سبيل المثال، يشير الحجم الكبير أثناء الاختراق إلى استمرار قوي، بينما قد يشير انخفاض الحجم في الاتجاه إلى استنفاذ محتمل.

تحديد هدف الربح وحد الخسارة في تداول الحركة الأدنى

يعد تحديد هدف الربح وحد الخسارة بشكل فعال في تداول الحركة الأدنى أمراً بالغ الأهمية لإدارة المخاطر ومضاعفة الأرباح. استخدم مخططات الحركة الأدنى لتحديد مستويات الدعم والمقاومة الرئيسية، بالإضافة إلى مستويات الأسعار المهمة الأخرى. يمكن تعيين أهداف الربح أسفل مستويات المقاومة مباشرة في الاتجاه الصعودي أو أعلى بقليل من مستويات الدعم في الاتجاه الهبوطي.

عندما تخترق الأسعار مستويات الدعم أو المقاومة المحددة بحجم كبير، يمكنك استخدام مسافة حركة الاختراق كدليل لتحديد هدف الربح. اضبط حد الخسارة لحساب هذه الحركات.

ولأن مخططات الحركة الأدنى تقلل من ضوضاء السوق، فلديك فرصة للتركيز على تحركات الأسعار ذات المغزى عند تحديد هدف الربح وحد الخسارة.

سيساعدك التعرف على فترات استنفاذ الاتجاه أيضاً على ضبط هدف الربح وحد الخسارة.

إدارة المخاطر في تداول الحركة الأدنى

تعد إدارة المخاطر في تداول الحركة الأدنى أمراً بالغ الأهمية للنجاح والربحية على المدى الطويل. في بيئة تداول سريعة الحركة، تساعدك إدارة المخاطر الفعالة على حماية رأس المال والتأقلم مع تقلبات السوق.

الهدف الأساسي من إدارة المخاطر هو الحفاظ على رأس المال. من خلال تحديد حد الخسارة المناسب والتحكم في أحجام الصفقات، يحد المتداولون من الخسائر المحتملة ويتجنبون عمليات السحب الكبيرة.

ان تداول الحركة الأدنى ينطوي على تحركات سريعة للأسعار وتداولات متكررة، لذلك فإن استراتيجيات إدارة المخاطر ستساعدك على إدارة التقلبات وتجنب الوقوع في تقلبات الأسعار المفاجئة. يعد تعيين حد الخسارة أسلوباً رئيسياً لإدارة المخاطر يحمي من انعكاسات الأسعار غير المتوقعة. استخدم مخططات الحركة الأدنى لتحديد مستويات حد الخسارة المنطقية بناءاً على حركة السعر الأخيرة والتقلبات. بالإضافة إلى حد الخسارة، سيساعدك تحديد هدف الربح واقعية على تأمين المكاسب وإدارة المخاطر.

التحليل الفني في تداول الحركة الأدنى

يساعد التحليل الفني في تحديد الأنماط في مخططات الحركة الأدنى. من خلال تحليل تحركات الأسعار واتجاهاتها، يحدد المتداولون اتجاه السوق. أيضاً، يساعد تحليل بيانات الحجم جنباً إلى جنب مع تحركات الأسعار على قياس قوة الاتجاهات وتحديد الانعكاسات أو الاختراقات المحتملة.

الآن، ما هي فوائد استخدام المؤشرات الفنية في تداول الحركة الأدنى؟

  1. تستخدم إستراتيجية مووینج اوریج، متوسطات متحركة متعددة لفترات مختلفة مرسومة على الرسم البياني. عندما تتقاطع المعدلات قصيرة المدى فوق المعدلات طويلة المدى، فإنها تشير إلى نقطة دخول محتملة لصفقة شراء. على العكس ذلك، يشير التقاطع أدناه إلى نقطة دخول محتملة لصفقة بيع.
  2. تعتبر مؤشرات مثل مؤشر القوة النسبية RSI و MACD رائعة لتحديد ظروف ذروة الشراء أو ذروة البيع. يمكنك استخدام هذه الإشارات للخروج من المراكز والصفقات أو تعديل استراتيجيات التداول استجابة للانعكاسات المحتملة.
  3. يتيح لك استخدام مخططات متعددة الحصول على رؤية شاملة لديناميكيات السوق. من خلال الجمع بين أنواع الرسوم البيانية المختلفة والأطر الزمنية، يحدد المتداولون نقاط الدخول والخروج بشكل أكثر كفاءة ويغتنمون فرص التداول قصيرة المدى.

كما ترى، يمنحك التحليل الفني رؤية قيمة حول اتجاهات السوق ونقاط الدخول والخروج وفرص التداول الشاملة. تساعد هذه الاستراتيجيات متداولي الحركة الأدنى على اتخاذ قرارات أكثر استنارة، وتحسين إدارة المخاطر، وربما زيادة النجاح في التداول قصير المدى.

المرصد
الأسبوع