بوابة إفريقيا الاقتصادية
الثلاثاء، 25 يونيو 2024 05:45 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

فوائد الإجاص للرضع

بوابة إفريقيا الاقتصادية

تعد فاكهة الإجاص أولى أنواع الفواكه التي يتم إدخالها إلى الأنظمة الغذائية للرضع، حيث تتميز بكونها حلوة المذاق وغنية بالمغذيات، وسهلة التحضير؛ من الممكن تحضيرها بعدة طرق، حيث يتم إدخال الطعام للرضع من خلال 3 أنماط؛ الأطعمة الصلبة المهروسة؛ يتم ذلك خلال المرحلة العمرية 4-6 أشهر، أو التغذية الذاتية، أو كلاهما.

يتميز الإجاص بقيمته الغذائية العالية؛ حيث أنه مصدر غني بالمغذيات الدقيقة، والمركبات الوظيفية، والألياف، والفيتامينات (C ، K )، والمعادن (البوتاسيوم والنحاس).

فوائد الإجاص للرضع

تصنف ضمن الفواكه المغذية حيث يضيف الإجاص قيمة غذائية للوجبات، تتمثل فوائدها الصحية فيما يلي:

  • غنية بالمغذيات الأساسية: تتمثل هذه المغذيات بالفيتامينات والألياف الغذائية والبوتاسيوم، حيث تدعم هذه المغذيات الوظائف الفسيولوجية، وتعزز النمو والتطور بشكل صحي، كما ويحتوي الإجاص الأخضر على مركبات الزياكسانثيني واللوتيني المسؤولة عن تعزيز قوة الرؤية.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: وذلك لاحتوائه على ألياف البكتين التي تحافظ على توازن المعدة، مركب السوربيتول الذي تتمثل وظيفته في تعزيز حركة الأمعاء الغليظة.
  • تعزيز صحة الجهاز المناعي: وذلك بفعل الألياف، كما وتعزز المركبات البيولوجية النشطة الموجودة في القشور؛ مثل البوليفينولسي من جودة مكافحة أضرار الجذور الحرة، وتعمل الفيتامينات، والمعادن، والفلافونيدات،على محاربة الالتهابات.
  • تطوير السليم للجهاز العصبي: يعمل حمض الفوليك (ب9) على تعزيز النمو السليم للجهاز العصبي.
  • تعزيز امتصاص الحديد: حيث يعمل فيتامين C الموجود في الإجاص على تعزيز امتصاص الحديد من مصادره النباتية.
  • تعزيز تطور الدماغ: وذلك بفعل مادة الكولين التي تعد من المواد المهمة في عملية نمو الدماغ، بالإضافة إلى تحسين الوظائف الإدراكية، والحفاظ على الذاكرة، كما ويعمل النحاس على تعزيز إنتاج الناقلات العصبية المسؤولة عن وظائف الدماغ.
  • تعزيز صحة القلب: وذلك لاحتوائه على البوتاسيوم الذي يعمل على تنظيم ضغط الدم وتحسين صحته.
  • تعزيز نمو العظام: وذلك بفعل احتوائه على فيتامين K الذي يعزز من صحة العظام ويكافح هشاشة العظام، كما ويعزز من امتصاص الكالسيوم.

طرق تحضير الإجاص

يجب اختيار الإجاص السليم والذي يتراوح لونه ما بين الأصفر الفاتح إلى الأخضر، حيث قد يتسبب الإجاص الصلب والزلق إلى زيادة خطر الاختناق، ولتجنب خطر الاختناق يجب إعدادها بالطريقة الملائمة:

  • يقدم خلال المرحلة العمرية 6-9 شهور مهروسًا ومضافًا إلى الحليب، حيث من الممكن طهيه ( سلق، شوي، الخبز، على البخار) أو هرسه نيئًا، ومن الممكن تحضيره على شكل عصير؛ مع الحرص على عدم إضافة العسل قبل عمر الـ12 شهرًا.
  • يقدم خلال المرحلة العمرية 9-12 شهرًا بالإضافة إلى ما سبق، على شكل قطع صغيرة أو شرائح.
  • يقدم ضمن وصفات أخرى:
  • فطائر الإجاص.
  • الإجاص المطهي بالقرفة، ومن الممكن تطبيق عدد من التوابل الأخرى؛ مثل الفانيليا، والزنجبيل، والنعناع.
  • متبل الشوفان والإجاص.
  • الإجاص المغمس بالزبادي.
  • مزيج الموز والإجاص.
  • مزيج الإجاص والأناناس.

المراجع

  1. https://www.momjunction.com/articles/pear-for-babies-when-to-introduce-benefits-and-recipes_00700783/
  2. https://www.cookingbabyfood.com/dossiersalimentation/pears/
  3. https://usapears.org/how-to-introduce-pears-to-babies/
  4. https://firstbitesnutrition.com/baby-led-weaning-pear/
المرصد
الأسبوع