بوابة إفريقيا الاقتصادية
الأربعاء، 30 نوفمبر 2022 07:02 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

الاقتصاد الجزائري

الرئيس الجزائري: نتطلع لبلوغ 7 مليارات دولار كصادرات خارج المحروقات بنهاية 2022

بوابة إفريقيا الاقتصادية

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن هدف الجزائر في إطار السياسة الاقتصادية الجديدة هو جعل تنويع اقتصادها أمرا ملموسا، وبلوغ 7 مليارات دولار كصادرات خارج المحروقات برسم السنة الجارية 2022.

وأوضح تبون خلال إشرافه على افتتاح أشغال اجتماع الحكومة بالولاة الذي يقام بقصر الأمم بنادي الصنوبر أن "تحرير وتنويع الاقتصاد الوطني لم يكن سوى شعارا خلال ال30 أو 40 سنة الماضية، إذ لم نتجاوز 3ر1 مليار دولار كصادرات خارج المحروقات".

وأضاف أن "الهدف الذي وضعناه هو تحقيق صادرات من خارج النفط والغاز ب 7 مليارات دولار للسنة الجارية"، مذكرا بأن الجزائر صدرت سنة 2021 نحو 5 مليار دولار كسلع غير نفطية.

وبعد أن أكد أن مستوى التصدير في أي اقتصاد يعد مؤشرا للنمو وحركية التشغيل ورفع القيمة المضافة، لفت تبون إلى أن الاقتصاد الجزائري يعرف حركية جديدة، بفضل عدد من الفروع الصناعية التي كانت الجزائر تستورد منتجاتها وصارت اليوم من المصدرين لها، مثل الحديد والصلب، والاسمنت، والمنتجات الفلاحية والغذائية، والمطاط (إطارات السيارات).

وبالموازاة مع رفع الصادرات خارج المحروقات، جدد الرئيس الجزائري التأكيد على توجه السلطات العمومية للتحكم في الواردات، لاسيما من خلال منع استيراد كافة السلع التي تنتج محليا، مضيفا أنه سيتم إحصاء كل المنتجات المحلية "قطاعا بقطاع"، بما يسمح بتطبيق هذا الاجراء فعليا.

المرصد
الأسبوع