بوابة إفريقيا الاقتصادية
الثلاثاء، 29 نوفمبر 2022 10:01 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

وزير النفط: إمدادات الخام إلى الهند في المستقبل سيأتي أغلبها من الخليج

بوابة إفريقيا الاقتصادية

قال وزير النفط الهندي هارديب سينغ بوري إن معظم إمدادات البلاد من الخام في المستقبل القريب ستأتي من دول الخليج، ومن بينها السعودية والعراق.

وتقبل شركات التكرير الهندية على شراء النفط الروسي الرخيص نسبيا، الذي تقاطعه الشركات والدول الغربية منذ العقوبات التي فُرضت على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا.

وارتفعت واردات الهند من النفط الروسي إلى أكثر من أربعة أضعاف، أو أكثر من 400 ألف برميل يوميا في شهري أبريل نيسان ومايو أيار، لكنها هبطت في يوليو تموز.

وزادت صادرات الخام من السعودية إلى ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم في يوليو تموز بأكثر من 25 في المئة بعد أن خفضت المملكة سعر البيع الرسمي في يونيو حزيران ويوليو تموز مقارنة مع مايو أيار. وظلت السعودية في المرتبة الثالثة بين أكبر الموًردين للهند.

وقال بوري لرويترز في مقابلة على هامش مؤتمر جازتيك في ميلانو "فيما يتعلق بالهند فإنني أتوقع في المستقبل المنظور أن الكثير من إمداداتنا من النفط الخام ستأتي من السعودية والعراق وأبوظبي والكويت، بين آخرين."

ورغم أن واردات النفط من روسيا انخفضت بنسبة 7.3 بالمئة في يوليو تموز عن مستويات يونيو حزيران، ظلت موسكو ثاني أكبر موًرد للنفط إلى الهند بعد العراق.

وقال بوري إنه بنهاية العام المالي في 31 مارس آذار 2022، شكلت مشتريات الهند من روسيا 0.2 بالمئة فقط، لكنها ارتفعت لاحقا بينما أصبح الوضع العالمي "ملتبسا".

وسئل عما إذا كانت مشتريات النفط الروسي في المستقبل سترتفع أو ستنخفض، فقال إنه لا يستبعد أي شيء.

وقال بوري إن الزيادة في أسعار الطاقة العالمية ليست مرتبطة بشكل مباشر بالحرب في أوكرانيا بل "بالتوازن غير الملائم بين العرض والطلب" في حين أن الوضع الجيوسياسي عامل إضافي.

وسئل عما إذا كان سيؤيد سقفا لأسعار النفط الروسي، فقال إنهم سيفحصون المسألة عندما تتوفر المزيد من التفاصيل.

المرصد
الأسبوع