بوابة إفريقيا الاقتصادية
الأحد، 29 يناير 2023 09:53 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

أسواق عالمية

أهم منتجات الاستيراد من مصر إلى الدول الأوروبية

بوابة إفريقيا الاقتصادية

بعد قرار البنك المركزي المصري بتحرير سعر العملة، اتخذت مصر إجراءات جريئة في قطاعي الاستيراد والتصدير لزيادة فرص الاستيراد من مصر للخارج. بعد الزيادة الحادة في سعر العملة الأجنبية، تأثرت واردات وصادرات العديد من العناصر المختلفة بشكل كبير. بعد هذه الأحكام، أظهرت خريطة الواردات والصادرات قدرًا كبيرًا من التباين، مما أدى إلى انخفاض كبير في نسبة الواردات، وزيادة نسبة الصادرات من مصر لمجموعة متنوعة من البضائع.

تتمثل إحدى طرق إنعاش الاقتصاد وإحدى أهم الاستراتيجيات لتحقيق خطة عام 2030 في الحرص على زيادة مستوى المنتج المحلي المصري وفتح أسواق عالمية جديدة وزيادة الاستيراد والتصدير. نستعرض هنا أهم الخطوات التي اتخذتها الحكومة المصرية للترويج للصادرات، والأصناف اللازمة للتصدير، وأهم أسواق السلع المصرية.

إجراءات الحكومة المصرية لترويج الصادرات

قامت الحكومة المصرية بالعديد من الإجراءات لزيادة فرص الاستيراد من مصر للخارج منها:

  • إضافة صغار المستثمرين وأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة إلى قائمة المصدرين
  • خطط لتعزيز المحتوى المحلي والقيمة المضافة للمنتج المصري.
  • إيجاد الأسواق المستهدفة وإجراء البحوث على الأسواق الدولية والسلع الضرورية.
  • من خلال محاولة إنشاء خطوط نقل مرموقة وسريعة لتمكين نقل البضائع المصرية بالتعاون مع الشركات المحلية والدولية، يمكن للمرء تبسيط عملية النقل.
  • وضع استراتيجيات تسويقية للبضائع المصرية لتنشيط موقع الصادرات المصرية.
  • تحاول الحكومة المصرية توقيع مذكرات تفاهم واستكمال اتفاقيات التبادل الاقتصادي المتعددة مع الدول الأفريقية بما في ذلك رواندا وكوت ديفوار والسنغال كجزء من الجهود المبذولة لتحسين العلاقات مع دول القارة.
  • برامج لتثقيف القوى العاملة في مجموعة متنوعة من القطاعات لضمان جودة المنتج والامتثال للمعايير الدولية
  • تنظيم معارض المنتجات المصرية في عدة دول للإعلان عن البضائع المصرية من خلال هيئة تنمية الصادرات.
  • الميل إلى زيادة التمويل للمبادرات الوطنية التي تركز على تصدير وتحديث المعامل لفحص المنتجات ومراقبتها لضمان الجودة والمنافسة في الأسواق الدولية.
  • التعاون في مشروع لبناء وتعزيز الأساس المؤسسي للتجارة في مصر مع مركز التجارة الدولي.

شركة الرشد تصدر البضائع إلى دول أخرى من مصر.

تبدأ شركة الرشد في تقديم خدمات الاستيراد والتصدير للمستوردين العرب والدوليين للاستفادة من التنوع الواسع إلى البضائع المتوفرة في السوق المصري والمطلوبة للتصدير، بالإضافة إلى أحدث التقنيات والإطار القانوني الذي توفره الحكومة جعلها متاحة لهذا الغرض. تأسست هذه الخدمة على تصورنا للإمكانيات الاستثمارية الجذابة التي يقدمها السوق المصري للمستوردين العالميين.

من الخدمات التي تقدمها شركة الرشد والتي تشتهر بجودتها المميزة هذه الخدمة. عند الطلب، نقدم للمستثمرين بحثًا شاملاً يسلط الضوء على أفضل خيارات الاستيراد المصرية. هذا يعني أنه حتى لو لم يكن هناك شيء معين ترغب في شرائه من مصر، فلن تضطر إلى خسارة الإمكانات الرائعة للنمو الاقتصادي والثورة التكنولوجية التي تشهدها مصر في العديد من المجالات الاقتصادية. كشركة لها تاريخ طويل في تقديم خدمات الشحن والاستيراد والتصدير من مصر، فإننا نبذل جهدًا لضمان امتثال جميع عملياتنا وعمليات شركائنا الناجحين للقوانين الوطنية والدولية. بالإضافة إلى الاستمرار في العمل كالمعتاد، فإننا نحقق ذلك من خلال الحصول على الموافقات اللازمة.

تساعد شركة الرشد المستوردين المصريين من خلال الاستفادة من خبرة العديد من موظفيها. يراقب موظفينا تنفيذ العقد، و يضمنون استلام الكميات المتفق عليها وجودة العناصر، ويقومون بأنشطة لوجستية داخل مصر لتجهيز البضائع للشحن إلى الموقع النهائي للعميل. هذا هو حيازة أعمالنا الثمينة. إلى جانب تحسين صيانة البضائع واكتشاف كيفية إدارتها بجميع أشكالها، يتمتع طاقم القيادة لدينا سنوات من الخبرة في تقييم وتنفيذ الخدمات اللوجستية، مع مراعاة الميزات الخاصة لكل طرف. نحن نبحث في إجراءات الشحن نفسها وتكاليفها التنافسية، وبمجرد حصولنا على إذن عملائنا، ننتقل بسرعة وبدقة إلى التنفيذ.

صادرات الموارد الطبيعية من مصر إلى باقي دول العالم

بالإضافة إلى الموارد الطبيعية والمكونات التي تمكنت مصر من بيعها لكل دولة في العالم تماشياً مع العقود التي تم توقيعها تصدر مصر النفط والغاز الطبيعي والمنغنيز. كذلك مصر تصدر الجبس والفوسفات والزنك والحديد.

أكثر الصادرات المصرية شهرة في عام 2022

تهدف مصر إلى زيادة كمية البضائع المصدرة والبدء في إنتاج سلع جديدة. فيما يلي بعض من أشهر صادرات مصر إلى الدول العربية:

  1. إكسسوارات وملابس.
  2. الحجارة والكبريت والاسمنت والبضائع القائمة على الطوب والاسمنت.
  3. كيماويات وأسمدة للاستخدام الزراعي.
  4. أصناف نصف منتهية.
  5. الآلات والمعدات مع الكهرباء.
  6. معادن وأحجار كريمة نقية.
  7. الخضار. الوقود المعدني البترولي؛ مواد بلاستيكية.
  8. تشمل السلع المرتبطة بالزراعة منتجات القمح والقطن والفواكه والخضروات الطازجة والمجمدة، بالإضافة إلى البصيلات النباتية وجذور الأشجار والشعير والمكسرات.
  9. مواد البناء هي الطوب والصلب والحديد.
  10. الأحجار التي تستخدم كمصادر خام للذهب.
  11. الوقود الأحفوري ومشتقاته.
  12. السلع الورقية والمنظفات.
  13. تشتمل الحرف اليدوية على السجاد والسلال والحصائر وأشياء الكروشيه.
  14. تعتبر المنتجات المصنوعة من البورسلين والزجاج والأزرار من منتجات السيراميك.

صادرات مصر إلى المملكة العربية السعودية.

نظرًا للعلاقات التجارية القوية بين البلدين، فإن أحد أهم الأسواق للبضائع المصرية هو السوق السعودي. يتم استيراد العديد من البضائع من قبل المملكة العربية السعودية من مصر، بما في ذلك:

  1. مواد البناء: من أشهر الأصناف المصرية في السعودية.
  2. المنتجات الالكترونية والهندسية.
  3. المعدات المستخدمة في المنزل، مثل أفران الطبخ.
  4. تعد المملكة العربية السعودية من أكبر أسواق البرتقال المصري. المنتجات الزراعية: مثل البصل والبرتقال.
  5. منتجات الألبان، مثل الجبن.
  6. الكيماويات وبذور البطيخ والأسمدة الزراعية.
  7. المقاعد الخشبية وغرف النوم من بين الأثاث والمنتجات الخشبية.
  8. الأسلاك النحاسية والمكعبات والبلاط والحديد والصلب والتوصيلات الكهربائية.

آفاق تصدير السودان من مصر

لكونهما شقيقتان، تتمتع مصر والسودان بعلاقة طويلة الأمد، ويربطهم نهر النيل العظيم. بالإضافة إلى ذلك، هناك ارتباط تجاري قوي، لذلك ترسل مصر إلى السودان مجموعة واسعة من السلع، بما في ذلك:

  • جميع أنواع الفواكه والخضروات.
  • يتوفر أيضًا أثاث مصنوع من مواد خشبية ومعدنية.
  • المأكولات البحرية الطازجة أو الباردة والدواجن واللحوم.
  • تشمل المنتجات المصنوعة من القمح المعكرونة والنشا والبسكويت.
  • بالإضافة إلى البيض ومركبات اللبان.
  • المياه المعدنية والسكريات والحلويات بالكربونات.
  • تستخدم المواد الحريرية والجلدية في الملابس وأشياء أخرى.
  • من السهل تصدير السلع والسلال المتعلقة بقصب السكر لأنها متوفرة على نطاق واسع في صعيد مصر القريب من السودان.
  • المنتجات المصنوعة من البلاستيك والقش والنباتات والزهور.
  • المركبات المستعملة والطلاء.

البضائع التي تصدر من مصر إلى روسيا في عام 2022.

تعززت حركة تصدير البضائع المصرية إلى روسيا بشكل كبير من خلال اتفاقيات التبادل التجاري بين مصر وروسيا.

نظرًا لأنه يجب إرسال العديد من البضائع المصرية إلى روسيا، فهي تشمل:

  1. السلع النباتية مثل البطاطس والخرشوف والبصل والباذنجان والثوم والفاصوليا والملفوف والبروكلي والجزر والخيار والبنجر والطماطم والفلفل.
  2. الجرجير، الخس، البقدونس، الشبت، الكزبرة، والنعناع هي أمثلة على الخضر الورقية.
  3. تعتبر الجوافة، والخوخ، والعنب، والتمر، والرمان، والشمام، والبطيخ أمثلة على منتجات الفاكهة.
  4. تشمل السلع العطرية الزهور ونباتات الزينة.
  5. الليمون المجفف، إكليل الجبل، الزعتر، الريحان، التمر الهندي، حبة البركة، الزنجبيل، الشيح، الكراوية، واليانسون هي أمثلة على المنتجات المصنوعة من الأعشاب والتوابل.
  6. من المتوقع أيضًا أن تكون مجموعة السلع التالية مدرجة في قائمة السلع المطلوبة للسوق الروسي:
  7. يعتبر التفاح والمشمش والمانجو والأناناس والتين والخوخ والتوت أمثلة على الفواكه الطازجة.
  8. الفواكه والخضروات المجمدة هي سلع مصنعة.

بالإضافة إلى ذلك، هناك سوق كبير للبضائع المصرية في دول المغرب العربي، بما في ذلك تونس والجزائر والمغرب. هذه الدول، وكذلك الأسواق الأخرى في أفريقيا والشرق الأقصى، هي من بين وجهات صادرات مصر.

المرصد
الأسبوع