بوابة إفريقيا الاقتصادية
الأحد، 27 نوفمبر 2022 01:52 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

الدولار الأمريكي يرتفع بعد أعنف خطاب للفيدرالي في تاريخه

بوابة إفريقيا الاقتصادية

ألقى جيروم باول، رئيس الفيدرالي، واحدًا من أعنف الخطابات للاحتياطي الفيدرالي. كان الخطاب بمثابة رسالة إفاقة للأسواق التي بدأت في وضع توقعات غير واقعية لتخفيض الفيدرالي معدل الفائدة في وقت أقرب من المتوقع، وميل الفيدرالي للتيسير.

قال باول إن الفيدرالي لن يتوقف عن تشديد السياسة النقدية حتى يتراجع التضخم لـ 2%، مع العلم بأن التضخم 8.6% وفق آخر قراءة لمؤشر أسعار المستهلكين.

وحرب الفيدرالي ضد التضخم ترفع العملة الاحتياطية عالميًا، ليعود الدولار موثقًا مركزه عند 108.748 بارتفاع 30%، بعد أن تراجع لـ 107.662.

وألمح باول في خطابه إلى مزيد من الألم لفترة أطول، كما قال باول إنه لا يوجد حل سريع وناجع للأسعار المرتفعة.

وينتظر السوق الجمعة المقبلة بيانات سوق العمل الأهم، ويرى باول في توقعه أن سوق العمل الأمريكي سوف يتضرر من السياسات النقدية المتبعة حاليًا.

وينتظر الدولار مستويات: 109.27 و109.29 التي سجلها خلال شهر يوليو.

فارتفع إنفاق المستهلك مع تراجع سعر البنزين، وهدوء وتيرة التضخم. كما هبطت توقعات التضخم على المدى القريب لأدنى المستويات في 8 أشهر.

وقال رفائيل بوستيك يوم الجمعة إن البيانات توضح هدوء وتيرة التضخم، ليميل الفيدرالي لرفع 50 نقطة فقط في الاجتماع المقبل، ويصبح معدل الفائدة بين 3.5% و3.75% بنهاية العام. ولكن أعضاء آخريين من الفيدرالي يرون بأن 75 هي الأنسب، وينقسم السوق كما انقسام الفيدرالي.

وجيروم باول لم يعطي إفادة بهذا الشأن، فهو ينتظر معدل التضخم التالي لاتخاذ القرار.

يرتبط الدولار الأمريكي بأسعار السلع، وللحفاظ على أسعار السلع تحت ضغوط هابطة يتعين استمرار ارتفاع الدولار، للعلاقة السلبية التي تربط الدولار والسلع.

ويرى محللو بنك أوف أمريكا إن قوة الدولار الأمريكي ضرورية لمساعدة الفيدرالي على التحكم بالتضخم والوصول إلى الهدف. كما يرى محللو ويلز فارجو احتمالية تسجيل الدولار ارتفاعات الجديدة بنهاية العام الجاري.

الدعم: 104.519، 105.552، 106.191

المقاومة: 108.257، 108.896، 109.929

اليورو يعد الأكثر ثقلًا للوزن في مؤشر الدولار، وتحركات اليورو تؤثر على الدولار بقوة، فعندما ارتفع اليورو صباح اليوم بعد تقرير من رويترز أشار إلى أن البنك المركزي الأوروبي قد يرفع الفائدة 75 نقطة أساس الاجتماع المقبل، فيما كانت التوقعات صباح اليوم تصب لصالح رفع الفيدرالي الفائدة بـ 50 نقطة أساس.

وبعد أن تحولت توقعات الفيدرالي عاد الدولار للارتفاع مقابل اليورو.

وتظل أوروبا في خطر أكبر من الولايات المتحدة في ظل أزمة الطاقة الخانقة التي تضربها، واحتمالات الركود شبه الأكيدة في ظل تخلف المركزي الأوروبي عن الأمريكي.

من الناحية الفنية تظهر مستويات الدعم والمقاومة كالتالي:

الدعم: 0.9874، 0.9965، 1.0021

المقاومة: 1.0203، 1.0259، 1.0350

المرصد
الأسبوع