بوابة إفريقيا الاقتصادية
الأحد، 3 يوليو 2022 12:45 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

الاقتصاد الليبي

المؤسسة الوطنية للنفط تقدم إيرادات نوفمبر وديسمبر

بوابة إفريقيا الاقتصادية

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفـط أن صافي إيرادات شهري نوفمبر وديسمبر من العام 2021، لمبيعات النفط الخام والغاز والمكثفات والمنتجات النفطية والبتروكيماوية قد وصل الى مستويات قياسية مدفوعاً بطفرة في الاسعار حول العالم، حيث وصل صافي الايراد خلال الشهرين الى 4,321,675,360.58 دولار أمريكي.

وحققت المؤسسة في نوفمبر ما قيمته 1,968,156,900.26 دولار أمريكي من النفط الخام يليها الغاز والمكثفات والتي وصلت الى 92,335,279.02 دولار امريكي. في حين كان صافي ايرادات المنتجات النفطية 46,093,437.43 دولار أمريكي ووصلت عوائد البتروكيماويات 4,489,025.22 دولار امريكي. ليصل وبإجمالي صافي الايرادات لشهر نوفمبر إلى 2,111,074,641.93 دولار الامريكي.

وقالت المؤسسة إن شهر ديسمبر عرف أعلى الايرادات المحققة طوال العام، حيث بلغت ايرادات النفط الخام 1,985,950,976.38 دولار امريكي، تليها ايرادات الغاز والمكثفات بـــ 120,369,471.38 دولار امريكي، ثم ايرادات المنتجات النفطية بـ 101,306,516.64 دولار امريكي وايرادات البتروكيماويات بــ 2,973,754.25 دولار امريكي. ليصل اجمالي الإيرادات في شهر ديسمبر حوالي 2,210,600,718.65 دولار امريكي

وعلق رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله على الأرقام بالقول: " سجل نهاية العام 2021 انتعاشا وحققت اسعار النفط أكبر مكاسبها السنوية منذ العام 2016، مدفوعة بتعافي الاقتصاد العالمي من حالة الركود بسبب وباء كورونا، مضيفا أن "الأسعار لم تصل لأعلى مستوياتها بعد، ومتوقع لها أن تواصل الارتفاع مالم تتغير اساسيات السوق وزيادة الاستثمار العالمي في المنبع و المصب".

وأكد صنع الله أن قدرة قطاع النفط في ليبيا على الاستثمار ودفع عملية تحديث البنية التحتية ستبقى ضعيفة في المدى المنظور، لاسيما في ظل شح الميزانيات، وأكد أن ما نحتاج اليه أكثر من أي وقت مضى التفكير خارج الصندوق وخلق المبادرات لانقاذ البنية التحتية والدفع بعجلة الاستثمار في قطاع النفط الوطني بإعتباره الممول شبه الوحيد للخزانة العامة.

المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله ليبيا الاقتصاد الليبي
المرصد
الأسبوع