بوابة إفريقيا الاقتصادية
الأربعاء، 1 ديسمبر 2021 06:19 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

السعودية تمنع استيراد هذه السيارات

بوابة إفريقيا الاقتصادية

حددت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك السعودية، مجموعة من الضوابط والاشتراطات لاستيراد المركبات، تضمنت منع استيراد السيارات ذات المقود الأيمن، أو المركبات المصفحة، أو المسروقة، أو التي كانت تستخدم للأجرة أو للشرطة.

كما منعت الهيئة استيراد المركبات السالفج التي تعرضت لغرق أو تعرضت لحادث أو حريق أو انقلاب أو تلف الهيكل وفقا لنتائج الفحص التي تحصل عليها الجمارك، أو المركبات التي تحمل شعارات تتعلق بالنقل المدرسي أو ما شابه. وفقاً لصحيفة "عكاظ" السعودية.

وأكدت الهيئة بأنه يمنع استيراد المركبات في حالة وجود تلفيات بالهيكل الخارجي للمركبة إلا إذا كان ذلك بميناء الوصول فيتم تقديم شهادة من الجهة المختصة تثبت ذلك، إضافة إلى أنه يمنع استيراد المركبات التي تم التلاعب برقم هيكلها، كما يمنع استيراد مركبات النقل والحافلات للمقيمين.

وأشارت إلى أن ضوابط الاستيراد تسمح باستيراد المركبات بشرط ألا يتجاوز موديلها خمس سنوات في ما يخص السيارات الصغيرة والحافلات والنقل الخفيف (3.5 طن وأقل) و10 سنوات لشاحنات النقل الثقيل (أكثر من 3.5 طن) ويتم احتسابها تنازلياً باستثناء السنة الحالية. فعلى سبيل المثال في عام 2021 يسمح باستيراد ما يلي: السيارات والحافلات وشاحنات النقل الخفيف ذات موديلات (2016، 2017، 2018، 2019، 2020، 2021).

كما تضمنت الضوابط إصدار شهادة كفاءة الطاقة من خلال موقع بطاقة كفاءة الطاقة من هنا، فيما يتم السماح باستيراد شاحنات النقل الثقيل حتى موديل 2011، ويُسمح باستيراد السيارات الأثرية التي تجاوز عمرها 30 سنة.

وأوضحت أنه يشترط قبل إصدار البطاقة الجمركية مطابقة المركبة للمواصفات القياسية الخليجية وذلك بإحضار شهادة من هيئة المواصفات المقاييس في السعودية أو أي جهة معتمدة داخل المملكة، مع وجوب التأكد من صحة المستندات ومطابقتها لرقم الهيكل المسجل على المركبة وعدم وجود كشط أو تعديل على رقم الهيكل، في حين يُمنع استيراد المركبات بموجب وكالة شرعية وتستخدم الوكالة لإنهاء الإجراءات فقط.

وبينت أنه يحق لكل مواطن خليجي استيراد مركبتين خلال السنة (12 شهر)، كما يحق للمقيم استيراد سيارة واحده «خصوصي» كل 3 سنوات ولا يحق له بيعها إلا بعد ثلاث سنوات من تاريخ الاستيراد (يختم على البطاقة لا تباع إلا بعد ثلاث سنوات).

المرصد
الأسبوع