بوابة إفريقيا الاقتصادية
السبت، 23 أكتوبر 2021 11:07 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

الاقتصاد الليبي

الجزيري: يجب إصلاح الدمار الاقتصادي في ليبيا وتونس

بوابة إفريقيا الاقتصادية

قال أنيس الجزيري رئيس مجلس الأعمال التونسي الإفريقي، المسؤول عن تنظيم الدورة الأولى للمنتدى الليبي - التونسي، إن السنوات العشر الماضية (2011- 2021) أثرت كثيرا على الاقتصادين الليبي والتونسي، وخلفت دمارا اقتصاديا كبيرا، يجب أن نصلحه بشكل مشترك.

وأضاف الجزيري في تصريح لبوابة إفريقيا الإخبارية، إن حجم المبادلات التجارية بين البلدين تقلص إلى 70 بالمائة خلال السنوات العشر الماضية، حيث بلغ في 2010 حوالي 3.5 مليار دينار تونسي، مقارنة مليار دينار تونسي في 2020، وهي نسبة مخجلة بحسب تعبيره.

وتابع قائلا إن الهدف من إقامة المنتدى الليبي - التونسي هو إعادة الاستثمارات والحركة التجارية بين البلدين كما كانت في السابق، من خلال تسهيل كافة الإجراءات الإدارية والبنكية وإزالة العراقيل أمام التحويلات المالية.

واعتبر رئيس مجلس الأعمال التونسي الإفريقي أن قرار المصرف المركزي الليبي بفتح الاعتمادات البنكية عن طريق المنافذ البرية يعد خطوة ممتازة في طريق تنشيط المبادلات التجارية وتدفق السلع بين البلدين.

وأشار الجزيري، إلى أن من أهداف المنتدى الليبي التونسي أيضا الاتجاه نحو القارة الإفريقية، فنسعى من خلال المنتدى أن تكون تونس وليبيا بوابة للبلدان الكبرى في أوروبا وأمريكيا وآسيا نحو القارة الإفريقية لأنها سوق واعدة وناجحة.

وأوضح أنه يتم العمل حاليا مع غرفة التجارة في سبها بالجنوب الليبي، لإنشاء منطقة لوجستية تمكن من ايصال السلع إلى منطقة الساحل والعمق الإفريقي، معتبرا أن إفريقيا أصبحت مستقبل كل العالم وكافة الشركات العالمية تخوض حربا اقتصادية وتجارية باردة للسيطرة على المشاريع والاستثمارات في القارة.

وشدد رئيس مجلس الأعمال التونسي الإفريقي على ضرورة توحيد الجهود في تونس وليبيا للدخول كقوة واحدة في السوق الإفريقية، من خلال إنشاء منطقة لوجستية في الجنوب الليبي لتصنيع المنتجات التونسية ودعمها بمد الطرق والسكك الحديدية تسهل عملية الوصول للقارة الإفريقية.

المرصد
الأسبوع