بوابة إفريقيا الاقتصادية
الخميس، 23 سبتمبر 2021 08:48 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

الاقتصاد العربي

وفد أوروبي مغربي يزور معهد مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بطنجة

بوابة إفريقيا الاقتصادية


زار وفد يضم كلا من سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المغربية، و كلوديا ويدي، سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، و هيلين لوغال سفيرة فرنسا بالمغرب، و ميهوب مزواغي مدير الوكالة الفرنسية للتنمية بالمغرب، لمعهد التكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بطنجة .
وذلك للوقوف على طريقة التدبير وسير التكوين بهذا المعهد، الذي يوفر طاقة استيعابية تبلغ 400 مقعدا بيداغوجيا، لتقديم عرض تكويني لفائدة المتدربات والمتدربين في التكوين المهني الأساسي، إلى جانب برامج في التكوين التأهيلي والمستمر لفائدة أجراء مقاولات قطاع الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، بهدف صقل المهارات وتحسين قابلية التشغيل وتيسير شروط الولوج لسوق الشغل في ميدان الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية, علما أن أول فوج سيتخرج من هذا المعهد نهاية الموسم الجاري.
وعلى هامش الزيارة، تم توقيع اتفاقية بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومعهد التكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بطنجة.
وتهدف هذه الاتفاقية، إلى إرساء الباكالوريا المهنية على مستوى هذا المعهد، ابتداء من الدخول المدرسي 2021/2022، في شعبة الطاقات المتجددة تخصص أنظمة الطاقة الشمسية.
وسيتم تنظيم هذه الباكالوريا المهنية بالتناوب بين الثانويات التأهيلية بالمدينة و معهد التكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية" بطنجة، حيث تتضمن دروسا في التعليم العام ووحدات مهنية وتداريب في المقاولات.
للاشارة المعهد تم احداثه بموجب الاتفاقية الموقعة في 31 ماي 2011، بين القطاعات المعنية ومهنيي قطاع الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية لمواكبة الإستراتيجية الوطنية للطاقة، ويعد واحدا من المعاهد القطاعية الثلاثة التي عملت وزارة التربية الوطنية المغربية على إحداثها في هذا القطاع الواعد، بكل من وجدة وطنجة وورززات، وعهد بتدبيره لمهنيي القطاع، في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ممثلا بفيدرالية الصناعات الميكانيكية والمعدنية والكهربائية والإلكترونية والفيدرالية الوطنية للكهرباء والإلكترونيك والطاقات المتجددة ووكالة التنمية للطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية والمكتب الوطني للكهرباء والوكالة المغربية للطاقة الشمسية.
ويذكر ان إحداث وتجهيز المعاهد الثلاثة المذكورة، تم بتمويل من الدولة المغربية وبدعم من الاتحاد الأوروبي بقيمة عشرة ملايين يورو على شكل هبة وفي إطار اتفاقية للتمويل مع الوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة عشرة ملايين يورو وبدعم تقني من شركاء أوروبيين.

المرصد
الأسبوع