بوابة إفريقيا الاقتصادية
الثلاثاء، 28 سبتمبر 2021 11:45 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

جيف بيزوس يبيع حصة من أسهمه في أمازون للمرة الثانية في أسبوع واحد

بوابة إفريقيا الاقتصادية

قام جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون المنتهية ولايته، ببيع جزء جديد من حصته في أسهم شركة التجارة الإلكترونية والحوسبة السحابية العملاقة، وذلك للمرة الثانية خلال أسبوع واحد.

وبحسب ما ذكرته تقارير اقتصادية، فقد باع مؤسس شركة أمازون جزء من أسهمه في الشركة تزيد قيمتها عن 2.4 مليار دولار، ليصل إجمالي مبيعاته من الأسهم خلال أسبوع واحد إلى 4.9 مليار دولار، وذلك بعدما ظل محتفظاً بأسهمه في الشركة الأمريكية الكبيرة كما هي لمدة عام تقريباً.

ووفقاً لملفات لجنة الأوراق المالية والبورصات، فقد قام بيزوس ببيع نحو 740 ألف سهم من حصته في شركة أمازون بقيمة 2.5 مليار دولار، وذلك يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، هذه تُعتبر هذه أول عملية بيع لحصته في أسهم شركة التجارة الإلكترونية الشهيرة منذ انتخابات العام الماضي.

وتابعت التقارير أن جيف بيزوس فعل بالأمر نفسه يومي الأربعاء والخميس الماضيين، حيث قام ببيع 740 ألف سهم أخرى من حصته في الشركة، وحصل مقابلها على صافي 1.9 مليار دولار بعد خصم الضرائب.

كما أشارت إلى أن رجل الأعمال الشهير حصل أيضاً على 1.9 مليار دولار أخرى من مبيعاته في الأسبوع الأول، لافتة إلى أن بيزوس خسر نحو 40 مليون دولار في البيع الثاني، بسبب التغيرات الطفيفة التي طرأت على سعر سهم شركة أمازون.

ونوهت التقارير أن ثروة جيف بيزوس تُقدر حالياً بحوالي 191.7 مليار دولار، بانخفاض طفيف عن صافي ثروته التي تبلغ 192.6 مليار دولار، وذلك بعد مبيعات جزء من حصته في أسهم شركة أمازون قبل بضع أيام.

ويحتل بيزوس في الوقت الحالي صدارة قائمة أغنى رجال العالم، متوفقاً بأكثر من 8 مليارات دولار على برنار أرنو، رئيس مجلس إدارة مجموعة LVMH، والذي يحل في المركز الثاني في القائمة.

ولفتت التقارير إلى أن مبيعات أسهم مؤسس أمازون وصلت خلال العام الجاري إلى نصف الرقم الذي حققه في العام الماضي، موضحة أنه باع في 2020 ما تصل قيمته إلى 10 مليارات دولار من أسهم الشركة.

وأضافت أن هذه المبيعات تأتي كجزء من خطة روتينية لتفريغ أسهم بيزوس في شركة أمازون، بحسب متطلبات هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، مشيرة إلى أن حصة بيزوس الحالية في شركة التجارة الإلكترونية والحوسبة السحابية الضخمة تبلغ 10.3%.

ومع قيام جيف بيزوس بتقليص أسهمه في شركة أمازون، فهو في الوقت نفسه يزيد نشاطه في عدد من الاستثمارات الأخرى التي بدأ فيها خلال السنوات الماضية.

حيث ذكرت تقارير اقتصادية أن بيزوس أعلن في نوفمبر الماضي عن تبرعه بما قيمته 791 مليون دولار إلى 16 منظمة عالمية تكافح تغير المناخ، لافتة إلى أن أغنى رجل في العالم قام بإطلاق التبرع من خلال صندوق بيزوس للأرض، وهو تعهد قطعه في مطلع عام 2020، حيث نص على تقديمه إجمالي 10 مليارات دولار من أجل مكافحة تغير المناخ.

كما بدأ بيزوس من عام 2017 في إنفاق مليار دولار من أمواله الخاصة كل عام بهدف تمويل شركته لاستكشاف الفضاء Blue Origin، وهي واحدة من المشروعات التي قال أنه سيقوم بالتركيز عليها أكثر بعد تنحيه من دوره القيادي في أمازون في الربع الثالث من عام 2021.

وإضافة إلى ما سبق، فقد كشف بيزوس في وقت سابق أنه سيقضي المزيد من وقته بعد التنحي أيضاً في صندق اليوم الأول الخاص به، والذي يهدف إلى مساعدة العائلات المشردة والمتعثرة، إضافة إلى صحيفة واشنطن بوست التي يملكها.

المرصد
الأسبوع