بوابة إفريقيا الاقتصادية
الأربعاء، 8 ديسمبر 2021 09:42 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

49 مليار دولار أرباح أرامكو بتراجع 44 %

بوابة إفريقيا الاقتصادية

أعلنت شركة أرامكو السعودية عن انخفاض صافي الربح 44.4 % إلى 183.76 مليار ريال (49 مليار دولار) للسنة المنتهية في 31 ديسمبر، مقارنة مع 330.69 ملياراً في العام السابق.

وتراهن الشركة على تعاف للطلب على النفط تقوده آسيا وتقليص خطط الإنفاق إلى حوالي 35 مليار دولار من نطاق بين 40 و45 مليار دولار سابقاً، وفقاً لإفصاح للبورصة. وكان الإنفاق الرأسمالي 27 مليار دولار في 2020.

وأعلنت الشركة عن توزيعات نقدية 75 مليار دولار للعام 2020، لكن الناصر قال إنه لا توجد نية لزيادة التوزيعات عن المتعهد به في العام الجاري.

وقالت إن التدفقات النقدية الحرة بلغت 49 مليار دولار العام الماضي، انخفاضاً من 78.3 ملياراً في 2019.

وأضرت جائحة «كوفيد 19» كثيراً بالشركة وبنظرائها في العالم في 2020، لكن أسعار النفط ارتفعت العام الجاري مع تعافي الاقتصادات من التراجع الذي أصابها في العام الماضي وعقب تمديد منتجي النفط تخفيضات المعروض.

وقال الرئيس التنفيذي أمين الناصر: «مؤشرات التعافي تبعث على السرور، الصين اقتربت كثيراً أيضاً من مستويات ما قبل الجائحة، وسيكون هناك تحسن قوي للطلب في آسيا، لا سيما في شرق آسيا».

وأضاف أن الطلب في أوروبا والولايات المتحدة سيتحسن مع التوسع في التطعيم. وتوقع أن يصل الطلب العالمي على النفط إلى 99 مليون برميل يومياً بنهاية العام.

وانخفض سهم أرامكو 0.6 بالمئة بعد إعلان الشركة نتائجها.

قال الناصر «بنظرة مستقبلية، تسير استراتيجيتنا طويلة الأجل على المسار الصحيح نحو تحسين محفظتنا في أعمال النفط والغاز».

وقالت مونيكا مالك، كبيرة الاقتصاديين في بنك أبوظبي التجاري، إن انخفاض أرباح أرامكو يأتي في مقابل هبوط إيرادات حكومة المملكة من مبيعات النفط 30.7 % العام الماضي، مع ثبات التوزيعات للحكومة رغم انخفاض أسعار الخام، لتتحمل أرامكو وطأة الأزمة أكثر من الخزانة.

وفقدت أسعار النفط أكثر من خُمس قيمتها في 2020. وسجل خام برنت 64.53 دولاراً للبرميل عند الإغلاق يوم الجمعة، مقارنة مع حوالي 51 دولاراً في ديسمبر. وانخفضت أرباح شركات النفط الغربية الكبرى في 2020. وهبطت أرباح رويال داتش شل إلى أقل مستوى فيما لا يقل عن 20 عاماً، ومنيت إكسون موبيل، أكبر شركة طاقة أمريكية، بأول خسارة سنوية لها.

المرصد
الأسبوع