بوابة إفريقيا الاقتصادية
السبت، 16 أكتوبر 2021 09:47 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

اونكتاد يرصد انخفاض تدفقات الاستثمارات الأجنبية في 2020

بوابة إفريقيا الاقتصادية

رصد مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «اونكتاد» انخفاضاً حاداً في حجم التدفقات الإجمالية للاستثمارات الأجنبية المباشرة على مستوى العالم في 2020، وذلك نتيجة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد-19».

ونشر «اونكتاد» أمس إصدار 2020 من سلسلة تقاريره السنوية «مرصد الاتجاهات الاستثمارية»، والذي يصدره في مطلع كل عام لتقصي اتجاهات الاستثمار الأجنبي المباشر على مستوى العالم في العام الذي سبقه.

وأفاد التقرير بأن تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة في 2020 بلغت 859 مليار دولار فقط، مسجلة انخفاض هائل بنسبة 42%، بالمقارنة مع 1.5 تريليون دولار في 2019.

وأضاف التقرير أن الانخفاض في تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال العام الماضي تركز بصفة رئيسية في البلدان النامية، حيث هوى في 2020 بنسبة 69% إلى 229 مليار دولار.

وانخفضت التدفقات الاستثمارية في الولايات المتحدة بصورة حادة أيضاً، حيث بلغت نسبة الانخفاض 49%، فبلغت 134 مليار دولار.

كما شهدت أوروبا اختفاءً كاملاً للاستثمارات الأجنبية المباشرة في 2020، لتستقر قيمتها في القارة العجوز عند 4 مليارات دولار.

وأوضح التقرير أن صفقات التخارج التي شهدتها أوروبا خلال العام الماضي كان لها الإسهام الأكبر في تردي تدفقاتها الاستثمارية، حتى باتت قيمتها سالبة.

وأضاف أن صفقة تخارج شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة» من نسبة 63% من أسهمها في شركة «بورياليس» النمساوية لإنتاج الكيماويات إلى شركة «او إم في» النمساوية للنفط والغاز كانت واحدة من أبرز هذه الصفقات.

وفي افريقيا، انخفضت الاستثمارات إلى 38 مليار دولار، بنسبة 18%. وهبطت الاستثمارات في أمريكا اللاتينية بنسبة 46%، فبلغت قيمتها 60 مليار دولار.

وبلغت الاستثمارات في أمريكا الوسطى 38 مليار، مسجلة هبوط بنسبة 14%.

وانكمشت الاستثمارات في جنوب شرق آسيا بنسبة 31% إلى 107 مليارات دولار.

وانخفضت في غرب آسيا بنسبة 24%، حيث بلغت 21 مليار دولار. وعلى النقيض، قفزت الاستثمارات في جنوب آسيا بنسبة 10% لتستقر عند 65 مليار دولار. وكان للهند الفضل الأول في هذه القفزة، حيث استقطبت العام الماضي استثمارات بقيمة 57 مليار دولار، مسجلة ارتفاع بنسبة 13%.

وتراجعت الاستثمارات في الأسواق الناشئة بنسبة 12% لتبلغ 616 مليار دولار، أي ما يعادل 72% من اجمالي الاستثمارات العالمية.

وعلى مستوى الدول، تصدرت الصين في تدفقات الاستثمارات، حيث استقطبت العام الماضي 163 مليار دولار، بارتفاع نسبته 4% بالمقارنة مع 2019. وجاءت الولايات المتحدة في المركز الثاني بحجم استثمارات بلغ 134 مليار دولار.

وكان قطاع التصنيع هو أكثر القطاعات الاقتصادية التي استقطبت استثمارات أجنبية مباشرة في 2020، حيث استقطب 225 مليار دولار، إلا أنه تراجع بنسبة 8%، بالمقارنة مع 2019.

وفيما يخص آفاق الاستثمارات الأجنبية المباشرة المتوقعة في 2021، توقع تقرير «اونكتاد» أن يتواصل الهبوط في حجم التدفقات على مستوى العالم، حيث سيهبط مجدداً على مدار 2021 بنسبة تتراوح بين 5% إلى 10%، وذلك لأن المستثمرين العالميين سيبقون في حالة حذر تجعلهم يحجمون عن ضخ استثمارات في أصول جديدة

المرصد
الأسبوع