بوابة إفريقيا الاقتصادية
الجمعة، 22 أكتوبر 2021 08:05 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

قصة رجل ربح 71 مليار دولار في 2020

بوابة إفريقيا الاقتصادية

يعد تشونغ شانشان من المليارديرات غير المعروفين ونادراً ما يظهر في وسائل الإعلام. لكنه يتصدر قائمة أغنياء آسيا حالياً، متفوقاً على الملياردير الهندي موكيش أمباني، وعمالقة التكنولوجيا الصينيين وفي مقدمتهم جاك ما.

امتهن شانشان العديد من الوظائف المتباينة على مدار حياته من الصحافة إلى زراعة الفطر والرعاية الصحية، وقفزت ثروته خلال العام الجاري، بوتيرة تعد الأسرع في تراكم الثروة عبر التاريخ، وفقا لموقع الشرق.

وبحسب مؤشر بلومبرغ للمليارديرات، فقد زادت ثروة تشونغ 70.9 مليار دولار خلال 2020 لتصل إلى 77.8 مليار دولار ما دفعه إلى المرتبة الحادية عشرة بقائمة الأغنى على مستوى العالم، بعد أن كان من الوجوه غير المعروفة خارج حدود الصين.

ويطلق الصينيون على زونغ، البالغ من العمر 66 عاماً، لقب "الذئب المنفرد"، نظراً لابتعاده عن العمل السياسي وعدم ارتباطه بالعائلات الثرية الشهيرة مثل أباطرة العقارات.

ويرجع نجاح زونغ وتراكم ثروته إلى شركتين يعملان في أنشطة مختلفة هما "بكين وانتاي للصيدلة البيولوجية" (Beijing Wantai Biological Pharmacy Enterprise Co) المتخصصة في صناعة اللقاحات وتم طرحها للاكتتاب العام في أبريل الماضي، وشركة "نونغفو سبرينج" ( Nongfu Spring Co) للمياه المعبأة في الصين، التي قفزت أسهمها بنسبة 155% بعد شهور قليلة من طرح شركة وانتاي، لتصبح ضمن أكثر الأسهم شهرة واقبالاً في هونغ كونغ. كذلك ارتفعت أسهم وانتاي بأكثر من 2000% منذ الإدراج.

كان العام 2020 استثنائياً للملياردير الهندي الشهير موكيش أمباني أيضاً، حيث عقد العديد من الصفقات في إطار خطته لتحويل مجموعة "ريليانس للصناعات المحدودة" (Reliance Industries Ltd) إلى عملاق في مجال التكنولوجيا والتجارة الإلكترونية، حيث ارتفعت ثروته بنحو 18.3 مليار دولار لتصل إلى 76.9 مليار دولار.

وتوقفت ثروة أمباني عن الصعود بعد أن وصل إلى المرتبة الرابعة بقائمة أغنى الأشخاص في العالم. حيث توقف سهم ريليانس عن الارتفاع بسبب الضغوط التي يتعرض لها وترقب المستثمرين لتنفيذ وعوده بالتحول الرقمي للمجموعة.

وقد سجل سهم نونغفو للمياه المعبأة أعلى مستوياته خلال تداولات الأسبوع، عقب تصريحات لأحد محللي سيتي غروب أكد فيها أن الشركة تواصل تعزيز حصتها السوقية إلى جانب ما تتمتع به من تدفق نقدي وافر. فيما تعمل شركة زونغ الأخرى "وانتاي" على تطوير لقاح لفيروس كوفيد 19.

ويتزامن صعود زونغ بقائمة المليارديرات مع التراجع الذي تشهده شركات التكنولوجيا الصينية بسبب التضييق الحكومي المتزايد عليها وأثر بشكل ملحوظ على ثروة جاك ما، الذي كان يتصدر قائمة مليارديرات آسيا قبل أمباني. حيث تراجعت ثروة جاك إلى 51.2 مليار دولار منخفضة من أعلى مستوى وصلت إليه في أكتوبر عندما بلغت 61.7 مليار دولار.

المرصد
الأسبوع