بوابة إفريقيا الاقتصادية
السبت، 25 سبتمبر 2021 05:12 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

أسواق عالمية

شبح شلل المؤسسات يعقد مفاوضات خطة الدعم الاقتصادي الأميركية

بوابة إفريقيا الاقتصادية

تعرض الكونغرس الأميركي لضغوط الجمعة للتوصل إلى توافق بشأن خطة دعم الاقتصاد في حين يلوح في الأفق الشلل المحتمل للإدارة الفيدرالية الذي قد يحدث اعتباراً من منتصف الليل.

في الأسبوع الماضي، أعطى الكونغرس لنفسه مهلة قصيرة من خلال تمديد اعتماد قانون المالية حتى 18 كانون الأول/ديسمبر لتجنب "الإغلاق" الإداري وتوفير المزيد من الوقت للتفاوض بشأن ميزانية 2021. فقد كان يفترض عملياً أن ينتهي أجل الميزانية في منتصف ليل 11 كانون الأول/ديسمبر.

لكن قبل ساعات قليلة من انتهاء المهلة الجديدة، لا تزال المناقشات في طريق مسدود وقد ينفد التمويل العام.

يأتي هذا في الوقت الذي يسعى فيه الديموقراطيون والجمهوريون إلى إبرام اتفاق لصرف نحو 900 مليار دولار لمساعدة الأسر والشركات التي تضررت بشدة من الأزمة الناجمة عن جائحة كوفيد-19.

ويُنتظر تبني خطة جديدة لأن الإجراءات التي تم التصويت عليها في الربيع سينتهي أجلها في غضون ثمانية أيام.

وقال زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل الجمعة إن "المسؤولين يعملون على مدار 24 ساعة في اليوم"، قائلًا إنه أكثر تفاؤلا من اليوم السابق بشأن إمكانية إزالة العقبات الأخيرة. وأضاف أن التوصل لاتفاق "قريب جدا"، وأن المناقشات "مثمرة".

وتابع "كما قلت، مجلس الشيوخ سيبقى منعقداً إلى أن يتم التوصل إلى اتفاق عندما يكون ذلك ممكنا"، ملمحا إلى أن المفاوضات يمكن أن تستمر طوال عطلة نهاية الأسبوع.

ولكن لمواصلة المفاوضات، سيتعين على الكونغرس الموافقة من جديد على تمديد الموعد النهائي لقانون الميزانية. ولهذا يحتاج الأمر لموافقة أعضاء مجلس الشيوخ المئة، وهو أمر بعيد المنال في الوقت الراهن.

هذا في حين أن البلاد في حاجة ماسة إلى خطة مساعدات جديدة، بعد أن أدى الارتفاع غير المسبوق في الإصابات بكوفيد-19 إلى إنهاك الاقتصاد الأميركي من جديد.

واتخذ العديد من حكام الولايات والمناطق، بمن فيهم أولئك الأكثر اعتراضاً على التدابير الرامية لاحتواء الوباء، قرارًا بإغلاق جزئي شمل بشكل خاص الحانات والمطاعم، ما أدى إلى زيادة طلبات إعانات البطالة.

منذ انتخابه، يحث جو بايدن الكونغرس على إقرار خطة مساعدات جديدة "على الفور".

وقالت العضو في مجلس الشيوخ الديموقراطية جين شاهين لمحطة "سي ان ان": "ما زالت هناك نقاط خلاف تحتاج إلى حل، لذلك أعتقد أننا قد نحتاج إلى تمديد قصير الأجل للموعد النهائي لإقرار قانون الميزانية، للتأكد من إنجاز كلا المشروعين".

ومن المتوقع أن تشمل حزمة المساعدات تدابير لتوزيع اللقاحات ولوجستياتها، وإعانات بطالة إضافية بقيمة 300 دولار في الأسبوع ودفعة جديدة من شيكات التحفيز بقيمة 600 دولار، وهو نصف المبلغ الذي مُنح في آذار/مارس الماضي.

أ ف ب

المرصد
الأسبوع