بوابة إفريقيا الاقتصادية
الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 07:50 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

مصر تطرح 7 أنواع من السيارات الحديثة لاستبدال القديمة

بوابة إفريقيا الاقتصادية

قررت الحكومة المصرية طرح 7 أنواع من السيارات الحديثة لاستبدال السيارات القديمة التي مر على إنتاجها أكثر من 20 عاما، وذلك في إطار "البرنامج القومي لتحويل وإحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعي".

وقالت صحيفة "الوطن" المصرية إن مطلع شهر يناير/ كانون الثاني المقبل سيشهد إطلاق "البرنامج القومي لتحويل وإحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعي"، الذي سيتيح للمواطن وأصحاب "التاكسي"، و"الميكروباصات"، استبدال مركباتهم التي مر على تصنيعها 20 عاماً بأخرى حديثة تعمل بالوقود المزدوج "البنزين والغاز الطبيعي".

يأتي ذلك تطبيقا لقانون المرور الذي يجيز عمل السيارة لفترة 20 عاماً فقط، وهي البنود التي لم تكن مفعلة من قبل مراعاة للبعد الاجتماعي للمواطنين.

وقالت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة المصرية، إن البرنامج سينفذ من خلال معرض يُعرض فيه نماذج السيارات المُتاحة للاستبدال بالسيارات "المتهالكة"، والتي سيصل عددها لـ7 نماذج من السيارات الحديثة، وكذلك آليات التمويل، وحضور شركات الغاز الطبيعي، وشركات التأمين، فضلاً عن مشاركة شركات أجنبية.

وتستهدف المبادرة خلال عام 2021، استبدال 70 ألف سيارة قديمة، بواقع 55 ألف سيارة "تاكسي" و"ملاكي"، و15 ألف ميكروباص، على أن يتمّ استبدال قرابة 180 ألف سيارة في عامين 2022، و2023، وفق ما ذكرته وزيرة التجارة والصناعة.

كانت رئاسة الجمهورية، قد أعلنت أنَّ الحكومة ستتيح حافزًا ماليًا للمواطنين للاشتراك في البرنامج القومي لإحلال وتجديد السيارات، وهو ما قدرته مصادر حكومية مسؤولة بأنّه سيكون في حدود 60 ألف جنيه.

ونوهت وزيرة التجارة والصناعة، إلى أنَّ "الحافز المالي"، سيدفعه المواطن كـ"مُقدم للسيارة"، على أن يطلق البنك المركزي المصري، مبادرة قومية لتمويل باقي ثمن السيارة، على أقساط بفائدة أقل من 5%، ولفترات سداد قد تصل حتى 10 سنوات.

وبينت "جامع"، أنَّ السيارات المعروضة في المبادرة بمراحلها الأولى ستكون "مُجمعة محلياً"، ما سيحفز تلك الصناعة في مصر، ويوفر المزيد من فرص العمل، مشيرة إلى أنَّ المرحلة الثانية من البرنامج ستكون التعاون مع الشركات العالمية، واستقطاب التكنولوجيا الأجنبية للعمل بمصر.

وتوفر السيارات الجديدة للمواطن سواء في سياراته الخاصة أو "الأجرة" ما يصل لـ50% من مصروفات التشغيل، بسبب الوفر الذي سيحققه استهلاك الغاز الطبيعي له في آلية عمل "الوقود المزدوج"، عن العمل بالبنزين وحده، كما تشير وزيرة التجارة.

وأشارت الوزيرة المصرية إلى أن قسط السيارات الجديدة سيبدأ في حدود 1500 جنيهاً لإحدى أنواع السيارات، وسيزيد حسب نوع السيارة الذي سيختاره المواطن من البدائل المطروحة في المبادرة، لافتة إلى أنَّ السيارات القديمة سيتمّ تخريدها.

وقدرت وزيرة التجارة، الفترة التي سيحتاجها المواطن منذ تقديمه للحصول على السيارة لاستلامه لها أنَّها ستكون في غضون 10 أيام من التقدم لها.

المرصد
الأسبوع