بوابة إفريقيا الاقتصادية
الثلاثاء، 7 ديسمبر 2021 11:59 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

أسواق عالمية

تواصل التوتر بين تركيا واليونان بسبب التنقيب في المتوسط

بوابة إفريقيا الاقتصادية

قالت تركيا إنها قررت تمديد فترة عمليات المسح التي تجريها سفينتها أوروتش رئيس في منطقة متنازع عليها بشرق البحر المتوسط حتى الرابع من نوفمبر تشرين الثاني، وتعهدت اليونان اليوم الأحد بتقديم شكوى ضد ما وصفتها "بالخطوة غير القانونية".

وقالت تركيا إن اتهام اليونان "لا أساس له". وتصاعدت حدة التوتر بين تركيا واليونان من جديد، والدولتان عضوان في حلف شمال الأطلسي، بسبب الخلاف حول نطاق الجرف القاري لكل منهما وكذلك مطالب متداخلة بالأحقية في موارد النفط والغاز في شرق المتوسط.

ونشب النزاع في أغسطس آب عندما أرسلت تركيا السفينة أوروتش رئيس إلى مياه تطالب اليونان وقبرص العضوان في الاتحاد الأوروبي بالأحقية فيها.

وأشار إخطار صادر عن البحرية التركية في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت إلى أن السفينة أوروتش رئيس والسفينتين أتامان وجنكيز خان سيواصلون العمل في منطقة تقع إلى الجنوب من جزيرة رودس اليونانية حتى الرابع من نوفمبر تشرين الثاني. وكان إخطار سابق قد ذكر أن أعمال المسح في المنطقة مستمرة حتى 27 أكتوبر تشرين الأول.

وقالت وزارة الخارجية اليونانية إنها ستقدم شكوى إلى الجانب التركي عقب صدور الإخطار الجديد الذي قالت أثينا إنه تطرق إلى منطقة داخل الجرف القاري اليوناني.

وأضافت الوزارة أن تمديد فترة أعمال التنقيب التي تجريها أوروتش رئيس "خطوة غير قانونية" تتعارض مع الجهود المبذولة لتخفيف التوتر ومع آخر النتائج التي توصل إليها مجلس رؤساء حكومات الاتحاد الأوروبي.

وقالت إن أنقرة تتصرف "مثل شخص منبوذ" يسعى لزعزعة استقرار المنطقة وإذكاء التوتر وتحدي القانون الدولي.

وقالت الوزارة في بيان "تدين اليونان بشدة هذا السلوك غير المقبول الذي يجعل إمكانية إقامة حوار بناء أمرا بعيد المنال على نحو أكبر" ودعت للتراجع الفوري عن القرار.

رويترز

المرصد
الأسبوع