بوابة إفريقيا الاقتصادية
الأحد، 28 نوفمبر 2021 05:26 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

مجموعة يلا الشركة العربية الوحيدة المدرجة في بورصة نيويورك

بوابة إفريقيا الاقتصادية

أعلنت مجموعة "يلا" المحدودة ومقرها دبي أمس عن إدراجها في بورصة نيويورك لأول مرة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا بقيمة 18,600,000 من الأسهم المودعة في السوق الأمريكية، وبقيمة فردية 7.50 دولار للسهم الواحد من الأسهم العادية للشركة ذات الدرجة الأولى، وبسعر معلن 139.5 مليون دولار إجمالي الاكتتاب العام للشركة، بافتراض عدم قيام وكلاء الاكتتاب بممارسة حقهم في شراء المزيد من الأسهم المودعة في السوق الأمريكية.

ومن المتوقع بدء تداول هذه الأسهم في بورصة نيويورك تحت مسمى (YALA)، بينما يتوقع أن يتوقف الاكتتاب بتاريخ الثاني من أكتوبر وفقاً لأحكام الإقفال المتعارف عليها في البورصة الأمريكية.

وبالإضافة إلى أنها الشركة العربية الوحيدة المدرجة في بورصة نيويورك باسم (YALA)، ويُشار إليها بـــــــرمز "يلا" وأعطت الشركة ومساهميها خياراً لوكيل الاكتتاب، يمكن تطبيقه خلال ثلاثين يوماً من النشرة النهائية للاكتتاب، يقضي بمنح وكيل الاكتتاب الحق بشراء قيمة إضافية من الأسهم المودعة في السوق الأمريكية قيمتها 2.790.000لتغطية المخصّصات الإضافية من الأسهم.

ويدير الاكتتاب العام الأولي كل من شركة مورغان ستانلي و"هايتونغ العالمية للأوراق المالية.

وخلال الإعلان عن الطرح الأولي للاكتتاب في دبي اليومـ قال صيفي إسماعيل رئيس المجموعة، أن الشركة تفخر كونها أول شركة تتخذ من الإمارات مقراً لها ويتم ادراجها في البورصة الأمريكية لافتاً إلى أنها خطوة أولية على طريق النمو الذي تحققه الشركة على مختلف الأصعدة.

وأردف إسماعيل أن المحفز الرئيسي للعمليات التشغيلية للشركة جاء معطوفاً بالأساس على التقدم والريادة الرقمية التي تحظى بها دولة الإمارات في المنطقة والعالم، لافتاً إلى أن اختيار دبي كمركز رئيسي للشركة يدعم خطط التوسع في الاستثمار الرقمي لما تتمتع به من مميزات عديدة على كافة المستويات مؤكداً أن هذا الاختيار جاء بعد دراسات مستفيضة ومتأنية من كافة الشركاء لواقع السوق العربي للترفيه الرقمي.

وأضاف رئيس المجموعة خلال الإعلان عن الطرح الأولي للاكتتاب العام والذي جاء من برج خليفة، في حفل كبير أقامته الشركة احتفالا بهذه المناسبة وفي حضور حشد كبير من القيادات والمسؤولين ووسائل الإعلام أننا في العالم العربي أمام لحظات تاريخية تتطلب خلق منصات عربية للتواصل الاجتماعي تتماشى مع البناء القيمي والأخلاقي للمجتمعات العربية وتقدم محتوى ملائم ومتناغم مع هذه البناءات العربية الأصيلة.

كما تم تسجيل البيان المتعلق بهذه الأسهم لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية التي أقرت بدورها صلاحية البيان، فيما ذكرت "يلا" أن خبر إدراجها في البورصة الأمريكية لا يمثّل عرض لبيع الأسهم، أو التماس لشرائها، ويُعد بيع هذه الأسهم في أي ولاية أو سلطة قضائية مخالفاً للقانون إلا إذا تم بموجب التسجيل واستيفاء القوانين المنظمة للأسهم الخاصة بتلك الولاية أو السلطة القضائية.

وتعتبر مجموعة "يلا" منصة رائدة في توفير تطبيقات المحادثات الصوتية، والتواصل الاجتماعي والترفيهي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتشتهر الشركة بتطبيق الهاتف المتحرك "يلا" والذي يُعد أبرز مشاريعها، حيث تم تصميم التطبيق ليتناسب مع الثقافات المحلية في المنطقة. ويقدم تطبيق الهاتف المحمول "يلا" المجالس التقليدية عبر الإنترنت ويتميز بغرف الدردشة الصوتية حيث يمكن للناس قضاء أوقات فراغهم في الدردشة مع بعضهم البعض.

وبخلاف المحادثات المرئية، يتمتع مستخدمو هذا التطبيق في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالتواصل فيما بينهم من خلال المحادثة الصوتية المباشرة والتي تتلاءم مع عاداتهم وتقاليدهم الاجتماعية.

ولتفادي استهلاك المحتوى بشكلٍ سلبي، يقبل المستخدمين على هذا التطبيق إدراكاً منهم بالمشاركة الفعالة في الأنشطة الاجتماعية والترفيهية التي يوفرها التطبيق. ويتميز تطبيق "يلا" بتوفير تجربة متكاملة تراعي أدق التفاصيل، بالإضافة إلى واجهة المستخدم المصّممة محلياً بما يتناسب مع توقعات واحتياجات المستخدمين.

المرصد
الأسبوع