بوابة إفريقيا الاقتصادية
السبت، 18 سبتمبر 2021 12:19 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

القلق من موجة كورونا الجديدة يربك الأسهم العالمية

بوابة إفريقيا الاقتصادية

تواصلت حالة الارتباك في البورصات العالمية خلال التعاملات أمس، وتسبب انتشار «كورونا» واشتعال المخاوف من موجة جديدة للفيروس المستجد وزيادة أعداد حالات الإصابات في العالم وإقدام عدد من الدول على تقييد الاقتصاد والطيران مجدداً لمنع تفشي «كوفيد» في الإضرار بمعنويات المستثمرين.

وفي بورصة نيويورك واصل مؤشرا ستاندرد أند بورز 500 وداو التراجع ليسجلان أطول سلسلة خسارة خلال عام، فيما تباين أداء أسهم أوروبا وخالفت الأسهم اليابانية الاتجاه وصعدت بورصة طوكيو مع ترقب المستثمرين للمزيد من التحفيز الأمريكي.

وفي الولايات المتحدة فتح المؤشران ستاندرد أند بورز 500 وداو على انخفاض ليواصلان أطول سلسلة خسارة في عام، إذ ما زالت المخاوف بشأن توقعات الاقتصاد في مستقبل يهيمن عليها فيروس كورونا مما يضغط على معنويات المستثمرين.

ونزل مؤشر داو جونز الصناعي 120.93 نقطة أو 0.45% إلى 26694.51 نقطة، بينما هبط مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 9.93 نقاط أو ما يعادل 0.31% إلى 3236.66 نقطة.

وربح مؤشر ناسداك المجمع 8.19 نقاط أو ما يعادل 0.08% إلى 10680.46 نقطة.

ودفعت شركات الاتصالات أسهم أوروبا للارتفاع قليلاً، لكن المؤشرات الرئيسية تتجه صوب انخفاض أسبوعي حاد إذ تكابد القارة موجة جديدة من الإصابات بـ«كوفيد19». وصعد مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.2% خلال التعاملات فيما قفزت أسهم الاتصالات 0.8% لتتصدر مكاسب القطاعات.

وارتفع سهم ماسموفيل الإسبانية المشغلة لخدمات الاتصالات 0.7% بعد أن ذكرت صحيفة محلية أن فودافون بدأت محادثات لشراء الشركة. وربح سهم فودافون 1.3%.

ونزل المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.4% بعد أن سجلت البلاد رقماً قياسياً جديداً لحالات الإصابة اليومية بـ«كوفيد 19»، وحذر رئيس الوزراء أول من أمس الخميس من أن الحكومة قد تُجبر على إعادة تقييد الحركة في مناطق مجدداً.

وتراجع المؤشر داكس الألماني 0.3%، واستقر مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني. وارتفع سهم لاجاردير الناشرة لمجلة باريس ماتش 10.4% بعد أن كشف الملياردير آرنو لاجاردير أنه كوّن حصة مباشرة في الشركة التي تتعرض للحصار من مستثمرين آخرين عدة.

وارتفعت الأسهم اليابانية، لتقتفي أثر صعود «وول ستريت» أول من أمس إذ تفوقت الآمال بشأن المزيد من التحفيز الأمريكي على بعض المخاوف بشأن متانة الاقتصاد العالمي.

وأغلق مؤشر نيكاي مرتفعاً 0.51% إلى 23204.62 نقاط، وربح مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.48% إلى 1634.23.

لكن في الأسبوع، هبط المؤشر القياسي 0.67% إذ يحذر بعض المحللين من أن المخاوف بشأن موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا في أوروبا قد تقيد صعوداً إضافياً للأسهم اليابانية.

وبين أكبر 30 سهماً أساسياً على المؤشر توبكس، تصدر سهم كينيس لصناعات المكونات الكهربائية الأسهم الرابحة مرتفعاً 2.16%.

المرصد
الأسبوع