بوابة إفريقيا الاقتصادية
السبت، 25 سبتمبر 2021 08:20 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

الاتحاد الأوروبي و”صوليتيري” يقدمان مساعدات مالية لمقاولات مغربية ناشئة

بوابة إفريقيا الاقتصادية

على إثر الأزمة الاقتصادية التي خلفتها جائحة كوفيد-19 ، وبعد معاينة مؤسسة "صوليتيري" الايطالية الداعمة، لتدهور الحالة الاقتصادية للمقاولات الناشئة المحتضنة في إطار برنامج Work 4 Integration. من خلال المواكبة عبر الإنترنت الذي التزمت بها "صوليتيري" وفريق المشروع إزاء المقاولات الناشئة طيلة فترة الحجر الصحي، اتضح جلياً أن بعض المقاولات الناشئة كانت على حافة الإفلاس شأنها في ذلك شأن العديد من المقاولات الصغيرة والمتوسطة في المغرب وعبر العالم، كما أن بعض المقاولات الأخرى كانت على وشك أن تُطرد من مقراتها بسبب أعباء الإيجار والرسوم الثابتة التي تراكمت بعد توقف نشاطها لما يفوق ثلاثة أشهر. في هذا الصدد، وافق الاتحاد الأوروبي، بصفته جهة مانحة، على تخصيص بنود الميزانية غير المستعملة لتقديم مساعدات مالية مستعجلة لصالح الشركات الناشئة وأصحاب المقاولات الذاتية الذين تضرروا من أزمة كوفيد-19.

وستغطي أموال المساعدات المستعجلة الإيجارات والرسوم الثابتة و رأس المال المتداول الذي سيستعمل أساساً من أجل:
- اقتناء المعدات اللازمة للوقاية من كوفيد- 19 والحد من انتشاره بناء على توصيات السلطات؛
- تمويل منشورات التسويق عبر الإنترنت ؛

- شراء السلع واللوازم الأساسية ؛

- دفع أجور الموظفين ؛

في هذا السياق، قال عبد القادر واتارا، مدير شركة Africa Couture الناشئة وهو أحد المستفيدين من هذا الدعم: " لقد تنفسنا الصعداء بفضل هذا التمويل الذي أعتبره أكثر من عملية إنقاذ "، وأضاف : "بسبب هذه الجائحة، أصبحت الأمور صعبة للغاية بالنسبة لنا، ولكن بفضل هذا الدعم، تمكنا من تسوية الإيجارات الشهرية وأداء المستحقات المتراكمة، كما تمكنا من تحويل نشاطنا إلى صناعة الكمامات من الأقمشة المناسبة مع احترام جميع التدابير المُوصَى بها".

باتريسيا كواسي ، مسيرة صالون "La grâce coiffure" لا تخفي فرحتها: "إنها مساعدة كبيرة... كنت أفكر في كيفية التعامل مع الديون المتراكمة والإيجارات غير المدفوعة بعد هذه الأزمة... لقد تنفست الصعداء بفضل هذه المساعدة التي جاءت في وقتها نهاية الشهر... كنت أفكر في ما سأفعله، خاصة مع صاحب المحل الذي أكتريه. لم أكن أتوقع كل هذا المبلغ... فقد كنت أرتجف من شدة الفرح عندما أخبروني بالأمر. اليوم لا أتخيل إغلاق الصالون والمكوت في البيت. أخيراً سأشتري فتائل الشعر وسيكون كل شيء على أحسن ما يرام".
ويرعى مشروع Work 4 Integration بالمغرب كلا من الاتحاد الأوروبي ومؤسسة "صوليتيري" وشركائها (التعاون الوطني؛ ISCOS MARCHE Onlus ؛ منظمة الشباب الأفريقي (OJA) ومكتب تنمية التعاون ووكالة مغرب المقاولات) ويقوم بدعم المقاولات الناشئة، وتزويدها بكل المساعدات التي يمكن أن تقودها إلى النجاح والاستقلالية والتنمية.
اما منظمة "صوليتيري" فهي منظمة إنسانية إيطالية، علمانية ومستقلة تنشط في المغرب منذ عام 2002 وتعمل على تعزيز السلام وحقوق الإنسان. تعمل المؤسسة على تنفيذ مشاريع وأنشطة مختلفة لصالح الأفراد في وضعية هشة، في المجالات الصحية والنفسية-الاجتماعية والتربوية والمهنية. كما تعمل المؤسسة من خلال استراتيجيات السلام لتسهيل حل النزاعات بشكل سلمي وتعزيز ثقافة التضامن.

المرصد
الأسبوع