بوابة إفريقيا الاقتصادية
الجمعة، 22 أكتوبر 2021 07:36 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

الفقر يهدد 14 مليون شخص في العالم العربي بسبب كورونا

بوابة إفريقيا الاقتصادية

مع تضاعف الخسائر التي تكبدها الاقتصاد العالمي جراء الإغلاق في العديد من القطاعات إثر تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19)، حذرت الأمم المتحدة من التأثير الاقتصادي لوباء «كورونا» على العالم العربي، قائلة إنه سيلقي أكثر من 14 مليون شخص في براثن الفقر.

ويقدر تقرير للأمم المتحدة عدد الوظائف التي فقدت في الأشهر القليلة الماضية بنحو 17 مليون وظيفة.

ووفقاً للتقرير، فإن اقتصاد بعض الدول سينكمش بما يصل إلى 13 في المئة، بينما ستتجاوز الخسائر في المنطقة 150 مليار دولار.

وقال التقرير أيضاً إن جهود التعامل من الوباء ستخلق فرصاً لمواجهة مشاكل قائمة منذ أمد طويل، مثل عدم المساواة بين الجنسين.

وجاء في تقرير الأمم المتحدة أن «المنطقة العربية، التي يقدر عدد سكانها بنحو 436 مليون شخص، أبقت معدلات العدوى والوفاة في بادئ الأمر أقل من المتوسط العالمي، لكن التطورات الأخيرة تنذر بالقلق».

وقال التقرير إن من المرجح أن يكون تأثير الوباء عميقاً، وأن ينتشر بمرور الوقت.

وتوقع التقرير انكماش اقتصاد المنطقة بنسبة 5.7 في المئة على الأقل.

وقالت رولا دشتي، الأمينة التنفيذية للمفوضية الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة لغربي آسيا، لصحفيين إن «التضامن عنصر رئيسي في حل التأثير الناجم عن (كوفيد 19) والحد منه».

وأشارت إلى أن هذا التضامن يجب التعبير عنه داخل كل دولة وكذلك في ما بين الدول العربية.

وقال التقرير إن «تقديم الدعم الاقتصادي والاجتماعي للأشخاص والأسر أمر ضروري، و(كذلك) تأسيس صناديق إقليمية للتكافل».

وأضاف التقرير أن على الدول «الحد من عدم تكافؤ الفرص بالاستثمار العام في الصحة والتعليم والضمان الاجتماعي والتكنولوجيا».

وقد أودى الوباء بما يقارب 640 ألف شخص في العالم منذ نهاية ديسمبر، وفق حصيلة لوكالة فرانس برس، وتجاوزت الهند عتبة 30 ألف وفاة نتيجة «كوفيد 19»، لتصير سادس أكثر دول العالم تضرراً من هذا الوباء. واعتبرت السلطات الهندية أن هذا الرقم لا يعكس العدد الحقيقي للضحايا. وأظهرت الفحوص حتى أمس إصابة نحو 1,3 مليون هندي بالفيروس.

إلى ذلك، أثار ارتفاع عدد الإصابات بـ«كوفيد 19» في أوروبا قلق الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، وقد دعا هذا الأخير دول القارة إلى أن «تبقى متجاوبة» و«تعيد اتخاذ تدابير أكثر صرامة» عند الضرورة.

وفي القارة الأمريكية، سجلت المكسيك (130 مليون ساكن)، رابع أكثر دول العالم تضرراً من الوباء، حصيلة إصابات قياسية خلال 24 ساعة بلغت 8438 إصابة. فيما سجلت كولومبيا عدد وفيات غير مسبوق، بلغ 315 خلال 24 ساعة. ورصد هذا البلد الذي تقطنه 50 مليون نسمة 7688 وفاة جراء «كوفيد 19».

المرصد
الأسبوع