بوابة إفريقيا الاقتصادية
السبت، 23 أكتوبر 2021 01:01 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

شركة الاتحاد للطيران توفر فحص كورونا منزلياً قبل السفر

بوابة إفريقيا الاقتصادية

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن تعاونها مع شركة ميديكلينيك الشرق الأوسط، التابعة لمجموعة ميديكلينيك انترناشونال المتخصصة بإدارة المستشفيات الخاصة، لتوفير خدمة فحص فيروس كورونا المستجد قبل السفر في المنزل أو في إحدى عيادات ميديكلينيك، وذلك للمسافرين المقيمين في دولة الإمارات.

وتأتي هذه المبادرة في إطار برنامج "الاتحاد للصحة والسلامة" والتي أطلقته الناقلة مؤخراً لضمان أعلى مستويات الصحة والسلامة في كافة مراحل رحلة الضيوف.

ويتطلب السفر إلى بعض الوجهات تقديم نتائج فحص سلبية قبل السفر، لذا ينصح المسافرون بزيارة موقع الناقلة على الإنترنت للاطلاع على المتطلبات لكافة الوجهات.

وتتوفر الخدمة الجديدة لجميع المسافرين على متن رحلات الاتحاد للطيران بالإضافة إلى المسافرين العابرين لحدود إمارة أبوظبي من الإمارات الأخرى للسفر من مطار أبوظبي الدولي.

في هذه المناسبة، قالت الدكتورة نادية بستكي، نائب الرئيس لشؤون الخدمات الطبية في الاتحاد للطيران: "يعدّ التعاون مع مقدمي الخدمات الطبية العالميين مثل ميديكلينيك أمرًا حيويًا يتماشى مع الخدمات التي توفرها الاتحاد لضيوفها في إطار برنامج الصحة والسلامة. وتقع على عاتقنا مسؤولية كبيرة لضمان أن يسافر ضيوفنا من أبوظبي وهم على ثقة بأننا نبذل كل الجهود لرعايتهم على طول رحلتهم معنا. سيساعد الفحص المنزلي على التخفيف من الضغوط غير الضرورية من تجربة السفر خلال هذه الفترة الصعبة.

وتابعت: "تأتي هذه التدابير انعكاساً لتلك التي يتم اتخاذها في جميع أنحاء أبوظبي. والتي كانت رائدة عالميًا في استجابتها لجائحة فيروس كورونا المستجد، بما في ذلك القيام بأبحاث اللقاحات والاختبارات الجماعية وبرامج التعقيم".

وأضافت البستكي قائلة: "ستواصل الاتحاد للطيران بالعمل عن كثب مع السلطات المحلية والشركاء الاستراتيجيين لإيجاد طرق مبتكرة وملائمة لحماية الضيوف، وتعزيز الطيران الآمن والصحي مع إعادة فتح الأسواق العالمية أمام المسافرين الدوليين".

وتسعى الاتحاد لتطوير شراكتها مع ميديكلينيك لتسهيل عملية إجراء الفحص في المنزل بصورة أكبر لضيوفها مع البدء بتخفيف القيود الدولية المفروضة على السفر وفتح المزيد من الأسواق العالمية أمام الزوار.

المرصد
الأسبوع