بوابة إفريقيا الاقتصادية
الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:30 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

فيتنام تحذر من كارثة اقتصادية خلال قمة آسيان

بوابة إفريقيا الاقتصادية

حذّر رئيس وزراء فيتنام الجمعة من أنّ وباء كوفيد-19 أودى بسنوات من المكاسب الاقتصادية، فيما التقى قادة رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) في قمة هيمن عيلها القلق على وقع إجراءات الصين في بحر الصين الجنوبي.

ويريد الرئيس الحالي لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) أيضا استغلال القمة لضخ زخم في المباحثات حول اتفاق تجاري واسع تدعمه الصين.

وينصب تركيز الرابطة المكوّنة من عشر اعضاء على الكلفة الكبيرة لفيروس كورونا المستجدّ، الذي عصف باقتصاديات الدول المعتمدة على قطاعي السياحة والتصدير مثل فيتنام وتايلاند.

وأشار رئيس الوزراء الفيتنامي نغوين شوان فوك في كلمته الافتتاحية في هذا الاجتماع الذي يعقد عبر الفيديو إلى أن الوباء من الناحية الاقتصادية "جرف نجاحات السنوات الماضية ... مهددا حياة الملايين من الناس".

وأكد "العواقب الوخيمة" للوباء على التنمية الاقتصادية بين أعضاء آسيان.

وأكد الأمين العام لآسيان ليم جوك هوي التوقعات القاتمة، محذرا من توقعات بانكماش الاقتصاد في المنطقة للمرة الأولى منذ 22 عاما.

وتستعد تايلاند في شكل خاص لواقع قاس، إذ يتوقع مصرفها المركزي الآن أن ينكمش اقتصادها في شكل غير مسبوق بنسبة 8,1 بالمئة.

أما فيتنام، التي نالت إشادة واسعة لاحتواء الفيروس في وقت مبكر، فإنها لا تزال تتوقع خسارة ما لا يقل عن اثنين بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2020.

كما من المقرر ان تكون القمة فرصة لمحاولة إعادة إطلاق مشروع الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة، وهي معاهدة ضخمة للتجارة نادت بها الصين.

لكن الاتفاق، الذي يضم نصف سكان العالم وثلث ناتجه الإجمالي، توقف منذ انسحاب الهند من المشروع في نهاية عام 2019 لرفضها فتح أسواقها للسلع الرخيصة من الصين، القوة الإقليمية العظمى التي تخوض معها الآن نزاعا حدوديا داميا.

المرصد
الأسبوع