بوابة إفريقيا الاقتصادية
الخميس، 28 أكتوبر 2021 11:32 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

انخفاض البطالة الأمريكية يقفز بمؤشّرات وول ستريت

بوابة إفريقيا الاقتصادية

قفزت الأسهم الأمريكية عند الفتح، أمس، بعد أن أظهر تقرير يحظى بمتابعة وثيقة انخفاضاً مفاجئاً في معدل البطالة بالولايات المتحدة، ما يعزز الآمال في تعافٍ اقتصادي سريع من تراجع مدفوع بأزمة فيروس كورونا.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية خلال التداولات أمس وسط تفاؤل في الأسواق حيال تعافي الاقتصاد من أزمة "كورونا"، وذلك عقب صدور تقرير الوظائف الشهري.

وكانت بيانات قد أظهرت إضافة الاقتصاد 2.51 مليون وظيفة في مايو بينما توقع محللون فقدان 7.75 مليون وظيفة، وانخفض معدل البطالة على غير المتوقع إلى 13.3 % من 14.7 %.

وقفز مؤشر "داو جونز" الصناعي 3.6 % أو 952 نقطة إلى 27234 نقطة كما ارتفع "ناسداك" (+ 191 نقطة) إلى 9807 نقاط، فيما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز" الأوسع نطاقًا (+ 88 نقطة) إلى 3200 نقطة.

واستأنفت الأسهم الأوروبية ارتفاعها، إذ غذى تحفيز ضخم من البنك المركزي الأوروبي الآمال بتعافٍ اقتصادي أسرع وتيرة، ما وضع المؤشرات القياسية على مسار تسجيل أفضل أداء أسبوعي في شهرين.

وربح المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 1.2 % خلال التعاملات بقيادة قفزة في أسهم البنوك 3 %. كما صعدت قطاعات التأمين وصناعة السيارات والسفر ما يزيد على 2 %.

والمؤشر ستوكس 600 منخفض بنحو 15 % عن أعلى مستوياته على الإطلاق، لكنه ارتفع بأكثر من 37 % مقارنة مع مستويات متدنية سجلها في مارس مع تشجيع خطط تحفيز جديدة في أوروبا المستثمرين على الشراء في القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية.

وارتفعت أسهم آي.إيه.جي المالكة للخطوط الجوية البريطانية وإيزي جت نحو 9% لتتصدر الأسهم الرابحة على المؤشر ستوكس 600.

وتقدمت الأسهم اليابانية لأعلى مستوى في 3 أشهر ونصف الشهر مقتدية بارتفاع للعقود الآجلة الأمريكية، إذ ساعد استمرار التفاؤل بشأن انتعاش اقتصادي من تراجع مدفوع بأزمة فيروس كورونا في تبديد أثر عمليات بيع لجني الأرباح في التعاملات المبكرة. ومحا المؤشر نيكاي القياسي خسائر تكبدها في وقت مبكر ليغلق على ارتفاع 0.7 % عند 22863.73 نقطة وهو أعلى مستوى إغلاق منذ 21 فبراير.

وفي الأسبوع، ربح المؤشر نيكي 4.5 % مسجلاً مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي.

وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.5 % إلى 1612.48، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ 21 فبراير، وسجل المؤشر أيضاً ثالث مكسب أسبوعي على التوالي مرتفعاً 3.1 %.

وأغلقت جميع مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو البالغ عددها 33 على ارتفاع باستثناء 8، فيما كان قطاع النقل الجوي الأفضل أداء، بعد أن قفزت أسهم شركات الطيران المدرجة في الولايات المتحدة أمس. وقفز سهم الخطوط الجوية اليابانية (جابان إيرلاينز) 9.7 %، وارتفع سهم إيه.إن.إيه هولدنجز 7.1 %. وواصل الين الذي يُعتبر ملاذاً آمناً التراجع، ما يشير إلى استمرار الثقة بانتعاش الاقتصاد العالمي، وبلغ الدولار مقابل الين أعلى مستوى في شهرين عند 109.38 ين.

ومع تعزيز ضعف الين لأرباح شركات التصنيع اليابانية المُحققة في الخارج حين يعاد تحويلها، أقبل المستثمرون على شراء أسهم شركات صناعة السيارات التي تركز على التصدير. وارتفع سهم مازدا موتور 5.9 %، بينما ربح سهم نيسان موتور 4.8 %، وزاد سهم هوندا موتور 3.8 %.

المرصد
الأسبوع