بوابة إفريقيا الاقتصادية
الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021 01:44 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

البنك المركزي الأوروبي يتوقع انكماشا كبيرا في منطقة اليورو

بوابة إفريقيا الاقتصادية

يتوقع البنك المركزي الأوروبي انكماشا كبيرا في منطقة اليورو هذه السنة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد، يليه انتعاش تدريجي، فيما يبقى التضخم بعيدا عن الهدف المحدد له حتى 2022 على أقرب تقدير.

وقالت رئيسة المؤسسة المالية الأوروبية كريستين لاغارد خلال مؤتمر صحافي إن منطقة الوحدة النقدية تشهد "انهيارا حادا في النشاط الاقتصادي بفعل (فيروس) كورونا المستجد والتدابير المتخذة لاحتوائه".

ومع رفع تدابير الحجر المنزلي تدريجيا، توحي بعض البيانات بأنه تم بلوغ أدنى مستوى من النشاط الاقتصادي، غير أن لاغارد أشارت إلى أن "الانتعاش كان خجولا بالمقارنة مع سرعة انهيار المؤشرات في الأشهر الأخيرة".

ويتوقع البنك المركزي الأوروبي تراجع إجمالي الناتج الداخلي في منطقة اليورو بنسبة 8,7% خلال العام 2020، يليه انتعاش بنسبة 5,2% عام 2021 ثم 3,3% عام 2022، لكن لاغارد لفتت إلى أن هذه التوقعات تترافق مع "مستوى استثنائي من عدم اليقين".

وهي ترى أن كلا الانكماش الاقتصادي والانتعاش "سيتوقفان على مدة وفاعلية" تدابير الحجر المنزلي وسياسات الإنعاش الاقتصادي ودعم الوظائف، كما على "الوطأة البعيدة الأمد" لوباء كوفيد-19 على الطلب.

وأُدرجت توقعات الاقتصاد الكلي هذه في السيناريو "الأساسي" الذي وضعه البنك المركزي الأوروبي، يتمّمه مساران "بديلان" وضعهما خبراء الاقتصاد في المؤسسة المالية، أحدهما متفائل والآخر متشائم.

وفي السيناريو الإيجابي المبني على فرضية "حجر منزلي ناجح" ووباء تحت السيطرة، يتوقع البنك المركزي الأوروبي انكماشا بنسبة 5,9% عام 2020، يليه انتعاش بنسبة 6,8% في 2021 ثم 2,2% في 2022.

أما السيناريو السلبي الذي يفترض "موجة ثانية شديدة" من الوباء تترافق مع معاودة فرض الحجر المنزلي حتى "منتصف 2021" في أوروبا، فيتوقع تراجع إجمالي الناتج الداخلي بنسبة 12,6% في 2020، يليه انتعاش لا يتخطى 3,3% في 2021 و3,8% في 2022.

وبين هذين الاحتمالين، يبقى "ميزان المخاطر" سلبيا بحسب لاغارد، إذ لا يتوقع البنك المركزي مفاجأة إيجابية بل يرجح سيناريو قاتما.

على صعيد آخر، خفض البنك المركزي الأوروبي الخميس توقعاته للتضخم في منطقة اليورو في 2020 و2021 و2022.

وهو يتوقع نسبة تضخم قدرها 0,3% خلال العام الجاري و0,8% عام 2021 و1,3% عام 2022، مخفضا توقعاته السابقة الصادرة في آذار/مارس، وقدرها 1,1% و1,4% و1,6% على التوالي.

وتبتعد هذه الأرقام الجديدة أكثر عن هدف البنك المركزي لتضخم "قريب إنما أدنى من 2%" في منطقة اليورو.

المرصد
الأسبوع