بوابة إفريقيا الاقتصادية
الأحد، 26 سبتمبر 2021 05:26 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

تحديات الاقتصاد قد تفرض على ألمانيا رفع القيود رغم خطر كورونا

بوابة إفريقيا الاقتصادية

في ظل التراجع الاقتصادي جراء أزمة جائحة كورونا، حثت اتحادات اقتصادية الحكومة الألمانية على إنهاء القيود المفروضة على الحياة العامة بسبب الجائحة بشكل سريع.

وطالب اتحاد الصناعات الألمانية بأن تطرح الحكومة خطة خروج واضحة يوم الأربعاء المقبل.

وقال رئيس الاتحاد، ديتر كيمبف، في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم السبت: "شركاتنا تريد، ولا بد أن تعرف المراحل التي سيُجرى خلالها استئناف الحياة الاجتماعية والاقتصادية - وذلك عقب لقاء المستشارة الألمانية مع رؤساء حكومات الولايات في 6 أيار/مايو الجاري... كل أسبوع في الإغلاق يكلف الاقتصاد الألماني خسائر تقدر بعشرات المليارات في القيمة المضافة".

وطالب الاتحاد الألماني الشركات المتوسطة بإنهاء قيود كورونا خلال هذا الشهر.

وبحسب بيانات الاتحاد، كتبت قيادة الاتحاد برئاسة ماريو أوهوفن في خطاب للمستشارة أنجيلا ميركل: "إلغوا الإغلاق قبل فوات الأوان!... نناشد الساسة من منطلق قلقنا الكبير على مستقبل هذا البلد ورخاء مواطنيه".

وجاء في الخطاب أن عدم تقديم الساسة حتى الآن خطة خروج من الإغلاق أمر غير مسؤول. وأضاف الخطاب: "رغم حزمة الإنقاذ الحكومية التي تزيد عن تريليون يورو هناك خطر يهدد بموجة إفلاس غير معلومة المدى، والتي قد تدمر وجود مئات الآلاف من الأشخاص في غضون أسابيع قليلة".

وتتوقع الحكومة الألمانية انكماش إجمالي الناتج المحلي بنسبة 3ر6% هذا العام، ليكون أعلى تراجع اقتصادي تسجله البلاد منذ تأسيس جمهورية ألمانيا الاتحادية.

وتتوقع الحكومة أن يسجل الربع الثاني من هذا العام أعلى تراجع في الاقتصاد بسبب القيود المشددة المفروضة على الحياة العامة على خلفية الجائحة.

المرصد
الأسبوع