بوابة إفريقيا الاقتصادية
الإثنين، 6 ديسمبر 2021 04:31 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

أسواق عالمية

الطاقة الدولية: تراجع الطلب الحالي الأكبر منذ 7 عقود

بوابة إفريقيا الاقتصادية

قالت وكالة الطاقة الدولية، الخميس، إن التراجع الحالي في الطلب على الطاقة، بسبب تفشي فيروس كورونا، يعد أكبر صدمة في سبعة عقود، وتحديدا منذ الحرب العالمية الثانية.

وذكرت الوكالة في تقرير، أن تراجع الطلب العالمي على الطاقة، سيسهم في تقليل انبعاثات الكربون بنسبة 8 بالمئة، "إنه انخفاض قياسي غير مسبوق".

وتسبب الفيروس، بإعلان أغلب دول العالم قيودا على التنقل، وتعطل عجلة الإنتاج بنسب متباينة من اقتصاد لآخر، في محاولة لمنع تفشي الوباء.

وزادت الوكالة: "هذه صدمة تاريخية لعالم الطاقة بكامله، وسط أزمات صحية واقتصادية لا مثيل لها اليوم، فإن الهبوط في الطلب على جميع أنواع الوقود الرئيسية تقريبا صادم، خاصة بالنسبة إلى الفحم والنفط والغاز".

وقال المدير التنفيذي للوكالة فاتح بيرول، إن مصادر الطاقة المتجددة فقط، هي التي تصمد أثناء الركود الذي لم يسبق له مثيل في استخدام الكهرباء.

وأضاف بيرول بحسب التقرير: "لا يزال من السابق لأوانه تحديد التأثيرات الطويلة المدى، لكن صناعة الطاقة التي ستخرج من هذه الأزمة ستكون مختلفة بشكل كبير عن تلك التي جاءت من قبل".

وتستند توقعات مراجعة الطاقة العالمية للوكالة، الخاصة بالطلب والانبعاثات المرتبطة بالطاقة لعام 2020، إلى افتراضات مفادها أن عمليات الإغلاق الحالية، يتم تخفيفها تدريجيا في معظم البلدان في الأشهر المقبلة.

ويتوقع التقرير أن ينخفض ​​الطلب على الطاقة بنسبة 6 بالمئة في 2020، سبعة أضعاف الانخفاض بعد الأزمة المالية العالمية لعام 2008.

وتابع: "من المتوقع أن تشهد الاقتصادات المتقدمة أكبر انخفاضات، مع توقع انخفاض الطلب بنسبة 9 بالمئة في الولايات المتحدة، و11 بالمئة في الاتحاد الأوروبي".

وأدت عمليات الإغلاق الكاملة، إلى تراجع الطلب على الكهرباء بنسبة 20 بالمئة أو أكثر، وفق التقرير، مع تأثيرات أقل من عمليات الإغلاق الجزئي، "من المتوقع أن ينخفض ​​الطلب على الكهرباء 5 بالمئة في 2020.. أكبر انخفاض منذ الكساد الكبير في الثلاثينيات".

المرصد
الأسبوع