بوابة إفريقيا الاقتصادية
السبت، 25 سبتمبر 2021 09:30 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

الحكومة الألمانية تعتزم عقد محادثات مع لوفتهانزا بشأن حزمة مساعدات

بوابة إفريقيا الاقتصادية

تعتزم الحكومة الألمانية عقد محادثات رفيعة المستوى مع مجموعة "لوفتهانزا" الألمانية العملاقة للطيران لبحث تقديم دعم حكومي للمجموعة التي تضررت على نحو بالغ جراء تداعيات جائحة كورونا.

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية اليوم السبت أن المستشارة أنجيلا ميركل ووزير المالية أولاف شولتس ووزير الاقتصاد بيتر ألتماير ووزير النقل أندرياس شوير ورئيس لوفتهانزا كارستن شبور، سيجرون مفاوضات بشأن حزمة إنقاذ خلال هذا الأسبوع.

وذكرت مصادر حكومية أن قيمة حزمة الإنقاذ تتراوح بين 9 و 10 مليارات يورو، إلا أن هناك خلاف حول الشكل الذي ستقدم من خلاله الحكومة المساعدات للوفتهانزا وحجم المشاركة في القرار الذي ستحصل عليه الحكومة عند المشاركة المؤقتة في المجموعة.

وأشارت المصادر إلى أنه لا ينبغي زيادة الضغط على لوفتهانزا، حيث إن وضعها الحالي مأساوي بقدر كاف.
تجدر الإشارة إلى أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، يطالب بأن يكون للحكومة نفوذ في سياسة في "لوفتهانزا" حال حصولها على مساعدات حكومية.

وبحسب وكالة "بلومبرج" للأنباء، قال زعيم الكتلة، رولف موتسنيش، في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية إنه عندما تحصل شركات مثل "لوفتهانزا" على مساعدات حكومية من أموال دافعي الضرائب تقدر بمليارات اليورو، يتعين أن تضمن الحكومة الاتحادية أن يكون لها كلمة في سياسة الشركة، وأضاف: "هذا أمر ضروري، إذا كان فقط من منطلق المسؤولية تجاه الموظفين".

ووفقا لمقتطفات من بث شبكي داخلي عقده شبور، تخسر لوفتهانزا سيولة بقيمة مليون يورو في الساعة بسبب التراجع الحاد في عدد الركاب.

وبحسب البيانات، ستخفض الشركة أسطولها بمقدار مئة طائرة، ما سيؤدي إلى فائض عمالة بواقع 10 آلاف موظف. ووعد شبور بأن الشركة ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على أكبر عدد من العاملين.

المرصد
الأسبوع