بوابة إفريقيا الاقتصادية
السبت، 16 أكتوبر 2021 11:21 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

محاولات أمريكية لإقرار مساعدة سريعة لقطاع الطيران

بوابة إفريقيا الاقتصادية

تعاني شركات الطيران الأمريكية بشدة خلال الفترة الحالية بسبب تراجع الطلب على السفر وتخفيض الشركات رحلاتها، كإجراء احترازي لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وراحت شركات الطيران تلغي رحلات وتقترض أموالا وتخفض التكاليف مع تراجع الطلب.

وفي محاولة لإنقاذ قطاع الطيران الأمريكي، طالب المسؤولون الديمقراطيّون في الكونجرس إدارة الرئيس دونالد ترامب، الأحد، بالإسراع في إنقاذ شركات الطيران في مواجهة كوفيد-19، وذلك تجنّبا لتسريح موظّفين، حسبما أفادت صحيفة "نيويورك تايمز".

ونقلت الصحيفة رسالةً بعثها المسؤولون الديمقراطيّون إلى وزير الخزانة ستيفن منوتشين قالوا فيها: "نحضّكم على إبرام اتّفاقيات للدّعم المباشر للأجور، بشكل سريع وعادل".

وقالت الرئيسة الديمقراطيّة لمجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأقلّية الديمقراطيّة في مجلس الشيوخ تشاك شومر في هذه الرسالة: "يجب ألا تكون المساعدة مصحوبة بشروط غير معقولة قد تدفع صاحب عمل إلى اختيار الإفلاس" بدلاً من الإبقاء على موظّفيه.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ الديمقراطيّين "يدركون الحاجة إلى حماية أموال دافعي الضرائب المستخدمة لإنقاذ" قطاع الطيران، لكنّهم يشدّدون في المقابل على أنّ "الإدارة يجب أن تضمن التزام الشركات بحماية العمّال".

وتعاني شركات الطيران بشكل خاص من الأزمة المرتبطة بكوفيد-19، وقد اضطرّت إلى تعليق غالبيّة نشاطها في إطار الجهد العالمي لوقف انتشار الفيروس.

والأسبوع الأخير من شهر مارس/آذار الماضي، صوت مجلس الشيوخ لصالح منح قطاع الطيران 58 مليار دولار في إطار حزمة إنقاذ لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، نصفها في شكل إعانات لتغطي رواتب نحو 750 ألف موظف، في إنقاذ يحتاج إليه القطاع بشدة في ظل أسوأ اتجاه نزولي للسفر يواجهه في تاريخه.

وتمنح حزمة الإنقاذ التي تبلغ في المجمل تريليوني دولار شركات الطيران التي تنقل الركاب 25 مليار دولار في شكل إعانات و25 مليار دولار في صورة قروض، وتمنح شركات الشحن الجوي 8 مليارات دولار أخرى مقسمة بين القروض والإعانات، كما تقدم إعانات بقيمة 3 مليارات دولار للمتعاقدين مع المطارات مثل متعهدي توريد الطعام.

وكانت شركات الطيران قد هددت بالبدء في تسريح عشرات الآلاف من العاملين في غضون أيام إذا لم تحصل على تمويل.

وستحصل شركات الطيران أيضا على إعفاء من الضرائب على مشتريات الوقود وأيضا تعليقا مؤقتا للضرائب على التذاكر، ما قد يخفض مصروفات السفر.

خسائر ضخمة

توقعت شركة الطيران الأمريكية العملاقة "دلتا إيرلاينز" تراجعا ضخما في إيرادات الربع الثاني من العام، يصل إلى 90%، مشيرة إلى أن الربع الثاني سيكون أصعب بكثير من الربع الأول في ظل استمرار تفشي جائحة كورونا.

ولا تزال الشركة تعاني من التراجع في أعداد الركاب والإيرادات، حيث وصل عدد المسافرين على رحلاتها إلى 38 ألفا يوم السبت الماضي، مقارنة بمتوسط 600 ألف أيام السبت خلال الفترة في نهاية مارس/آذار من كل عام.

وقالت الشركة إنها تعرف أن الأسوأ لم يأت بعد، مضيفة أنها تخسر نحو 60 مليون دولار يوميا.

ومن المتوقع أن تشهد رحلات "دلتا إيرلاينز" تراجعا حادا يصل إلى 80 % خلال شهر أبريل/نيسان الجاري، عما هو مقرر سلفا، في ظل إلغاء 115 ألف رحلة.

وعلقت شركة الطيران الأمريكية دلتا إيرلاينز رحلاتها الجوية إلى جميع الدول الأوروبية باستثناء بريطانيا لمدة 30 يوما، وذلك في ضوء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منع السفر من مختلف دول الاتحاد الأوروبي باستثناء لندن إلى الأراضي الأمريكية.

وقالت ألاسكا إيرلاينز، إنها ستخفض رحلاتها بنسبة 70% في أبريل/نيسان ومايو/أيار، وقالت "يونايتد إيرلاينز" إنها ستخفض الرحلات الداخلية 52% وإجمالي طاقة التشغيل 68%.

المرصد
الأسبوع