بوابة إفريقيا الاقتصادية
الأحد، 28 نوفمبر 2021 05:24 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

شقلوف: كورونا ستغيّر البنية الاقتصادية والسياسية عالميا

مصطفى شقلوف
مصطفى شقلوف

رأى المحلل الفني لسوق الأوراق المالية مصطفى شقلوف، أن العالم سيشهد تغييرا في البنية الاقتصادية والسياسية بعد الانتهاء من مجابهة فيروس كورونا المستجد.

وقال شقلوف، في تصريح خاص لـ"بولبة إفريقيا الإخبارية"، " بعد الكورونا، ووفقا لنظرتي سيشهد العالم تغييرا في البنية الاقتصادية والسياسية على حد السواء، فالصين وروسيا ستكون حليفا أكثر ثقة من الولايات المتحدة ومن الاتحاد الأوروبي لكثير من دول هذا الاتحاد الذي فشل أمام أول اختبار صعب، ولعلنا شاهدنا اختبارا آخر للنيتو في حماية أعضائه، وتابعنا امتعاض الشعب الإيطالي من موقف وتعامل الاتحاد الأوروبي من هذه الأزمة بل تطور الأمر لإنزال علم الاتحاد الأوروبي وحرقه ورفع علمي الصين وروسيا بديلا عنه"، بحسب قوله.

وتابع شقلوف، "أزمة عالمية ستسقط أطروحة نجاح اليمين المتطرف المطالب بتشديد قوانين الهجرة بداعي أن المهاجرين هم خطر على العمالة المحلية، والوضع الحالي يذكرني بفيلم "A Day without a Mexican" المنتج خلال عامي 2003/2004 حيث تبين للقطاع الأمريكي نقص العمالة في بعض المجالات رغم ترتفاع معدلات إعانة البطالة الأمريكية وفق الإحصائيات الرسمية، وبرأيي سيتغير العالم بشكل غير متوقع وبدأت ملامح التغير منذ الآن".

واختتم شلقوف تصريح قائلا، "حقيقة لا يمكنني ترك هذه الفرصة قبل أن أبدي إعجابي بقدرة تعامل الكادر الطبي العربي مع هذه الجائحة رغم "هشاشته" المترسخة فينا عن واقع تجربة، فنحن نتحدث عن جائحة غزت العالم واثخنته بين مصاب وقتيل، ونحن نذهب للعلاج في إيطاليا وإسبانيا، والآن نشاهد نتائج الكورونا على هاتين البلدين من حيث الاقتصاد ومن الجانب النفسي، ليس تشفيا لا سمح الله إنما عظة وتعلم، فالمجتمعات العربية استطاعت النجاة حينما التزمت بضوابط الحجر الصحي لا بقوة مستشفياتها"، على حد تعبيره.

المرصد
الأسبوع