بوابة إفريقيا الاقتصادية
الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 08:01 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

تونس قد تفرض ضرائب استثنائية على الشركات بسبب أزمة كورونا

بوابة إفريقيا الاقتصادية

قال رئيس وزراء تونس يوم الخميس إن الحكومة قد تضطر لفرض ضرائب استثنائية على الشركات ما لم تجد تمويلا كافيا لمكافحة أزمة فيروس كورونا، في خطوة قد تفتح مواجهة مع القطاع الخاص في البلاد.

وأضاف إلياس الفخفاخ في حوار مع التلفزيون الرسمي أن الحكومة تحتاج ما لا يقل عن مليار دولار تمويلا داخليا وخارجيا لمواجهة تداعيات أزمة كورونا، داعيا الشركات الى دعم جهود الدولة في هذا الصدد.

وتعاني تونس مصاعب اقتصادية منذ ثورة 2011 وتفتقر لبنية تحتية قوية في قطاع الصحة، وقد أطلقت مبادرة لجمع تبرعات من الشركات والأفراد لمواجهة التأثيرات الاقتصادية والاجتماعية لأزمة كورونا.

وحتى الآن أعلنت شركات التبرع بمبالغ في حدود 50 مليون دولار، ولكن الحكومة ترى أن هذا الجهد ما زال ضعيفا.

وقال الفخفاخ في المقابلة التلفزيونية إن بعض الشركات الكبرى لديها أموال ولم تدفع مبالغ كافية لمواكبة جهود الدولة.

وأضاف "إذا لم نصل إلى ما نحتاج قد نضطر إلى اتخاذ قرارات من جانب واحد.. مثلا فرض ضرائب استثنائية، ولكن نأمل أن لا نصل إلى ذلك".

وقال اتحاد الصناعة والتجارة إنه يأسف للتشكيك في دور الشركات ودعا إلى التوقف عن توجيه الاتهامات لأن تونس بأشد الحاجة إلى الوحدة الوطنية في هذا الظرف.

وأضاف في بيان أنه "يدين السياسيين الذين يطلبون الأموال بطرق ملتوية وغير قانونية"، في إشارة لمطالبته بتمويلات أكبر.

وتتوقع تونس الحصول على قرض بأكثر من 400 مليون دولار من صندوق النقد الدولي إضافة لوعود أخرى. لكن رئيس الحكومة قال إن تونس يجب أن تعتمد على جهد أبنائها لأن شركاءها لديهم ما يكفي من مشاكل بسبب فيروس كورونا.

وتتوقع تونس ركودا اقتصاديا من واحد إلى نحو 2.7 بالمئة هذا العام.

المرصد
الأسبوع