بوابة إفريقيا الاقتصادية
الجمعة، 17 سبتمبر 2021 01:18 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

مستقبل قاتم للشركات الصغيرة في نيويورك مع انتشار وباء كورونا

بوابة إفريقيا الاقتصادية

تغلق الشركات الصغيرة التي تفخر بها نيويورك أبوابها الواحدة تلو الأخرى نظرا لعجزها عن تجاوز تباطؤ النشاط الاقتصادي الناجم عن انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكانت شبكة "بيسكيتس اند باث" المتخصصة بالعناية بالكلاب في مانهاتن أبقت بعض مراكزها مفتوحة في بداية الأزمة الصحية. لكنها قررت الجمعة إغلاق كل مراكزها وتسريح كل موظفيها.

وقال رئيسها سكوت سميث في رسالة إلى الزبائن "نعتقد أنها أفضل وسيلة لحماية صحة كل منا".

وتوقف غايتانو أرنوني مدير مطعم أوتو إينوتيكا عن العمل أيضا معتبرا أن تسليم الوجبات إلى المنازل لا يكفي لتغطية النفقات الشهرية. وقال في اتصال هاتفي الجمعة "الليلة الماضية بلغ مرودنا 400 دولار وهذا لا يكفي لمواصلة توظيف أشخاص أو ضمان سلامتهم".

وتعد هاتان الشركتان مثالاً على خطر الزوال الذي تواجهه الشركات الصغيرة والمتوسطة في نيويورك حيث تباطأ النشاط الاقتصادي بشدة بسبب إجراءات العزل التي اتخذت لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

وتؤثر الأزمة الصحية على الشركات الكبرى في كل القطاعات، لكن أكبر الأضرار لحقت بالشركات الصغيرة التي لا تحصل على قروض بسهولة وتراجعت مداخيلها.

وقد أصدر الرئيس دونالد ترامب قانونا يتضمن خطة إنعاش هائلة تتجاوز قيمتها الألفي مليار دولار لمعالجة الاقتصاد المريض. لكن العديد من الخبراء يخشون ألا تصل المساعدات الموعودة للشركات الصغيرة في الوقت المناسب لإنقاذها من الإفلاس.

وقال آدم ليفيتين الأستاذ المتخصص بقضايا الإفلاس في جامعة جورجتاون "كانت تحتاج إلى مساعدة قبل أسبوعين، ليس اليوم أو غدا". وأضاف "طالما أننا لا نعرف متى سيتم تطويق فيروس كورونا، سيحدث خلل كبير قبل أن تتمكن الشركات الصغيرة من النهوض مجددا واستئناف نشاطها العادي"

المرصد
الأسبوع