بوابة إفريقيا الاقتصادية
السبت، 25 سبتمبر 2021 08:33 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

وزير الخارجية الألماني الأسبق يدافع عن انتقاله للعمل في رئاسة 'دويتشه بنك'

بوابة إفريقيا الاقتصادية

دافع زيجمار جابريل، وزير الخارجية الألماني الأسبق، عن انتقاله للعمل في مجلس الإشراف والمراقبة على مصرف دويتشه بنك، أكبر مصرف تجاري في ألمانيا.

وفي تصريحات لصحيفة "بيلد آم زونتاج" الألمانية الصادرة اليوم الأحد، قال الزعيم الأسبق للحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا،:" أجد من السيء أن يثور شك عام على الفور في أن المرء سيبيع روحه إذا تولى مهمة في قطاع الاقتصاد بعد انتهاء مشواره السياسي".

وأضاف جابريل:" لكنني، على أية حال، لن أفكر ولن اتصرف في المستقبل بطريقة تختلف عما كان عليه الحال من قبل".

وتساءل جابريل عن الوظائف التي يمكن السماح للساسة أن يعملوا فيها بعد انتهاء مشوارهم في السياسة:" إذ أنهم لا ينبغي عليهم الحصول على معاش مبكر ولا ينبغي عليهم أن ينضموا إلى جماعات ضغط كما لا ينبغي عليهم أيضا أن يعملوا في الاقتصاد، فماذا إذن؟".

وقال جابريل، الذي تولى في السابق منصب وزير الاقتصاد والطاقة، إنه " لم يكن مسؤولا أبدا عن أي منصب سياسي لدويتشه بنك".

وأُعْلِنَ أول أمس الجمعة أن جابريل سيتقدم للترشح لهذا المنصب خلال جلسة الجمعية العمومية للمساهمين في العشرين من أيار/مايو المقبل.

وأوضح جابريل أن باول اخلايتنر، رئيس مجلس الإشراف والمراقبة على البنك، كان تحدث إليه بهذا الخصوص في نهاية العام الماضي، مشيرا إلى أن هذا الحديث أعقبه إجراء محادثات داخل مجلس الإشراف ومع مساهمين مهمين.

واختتم جابريل تصريحاته بالقول إن اخلايتنر أخطره الأسبوع الماضي على الهاتف بأنه قد تمت الموافقة عليه.

المرصد
الأسبوع