الاقتصاد الليبي

مركزي طرابلس يرد على اتهامات السراج

بوابة إفريقيا الاقتصادية

أصدر المصرف المركزي بطرابلس بيانا، الخميس، ردا على الدعوة الصادرة عن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، لاجتماع مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي بشكل عاجل عبر الدوائر التلفزيونية لممارسة صلاحياته القانونية كافة وتولي مباشرة السلطات المتعلقة بتحقيق أهدافه وأغراضه ووضع السياسات النقدية والائتمانية والمصرفية وتنفيذها.

وقال المصرف، خلال البيان، إنه بادر منذ عام 2015، بطلب توحيد المؤسسة بعد إجراء تدقيق شامل لعمليات المصرفين طرابلس والبيضاء، مضيفا، أنه قدم الدعم اللازم لوزارة الصحة لمواجهة وباء كورونا، مشيرا إلى قيامه بتنفيذ مرتبات أشهر يناير وفبراير ومارس.

ورأي المصرف، أن عدم اتخاذ المجلس الرئاسي التدابير اللازمة لإعادة إنتاج النفط وتصديره هو السبب الرئيس للأزمة الاقتصادية والمالية، مبينا أن إقفال المنظومة المصرفية عن المصرف المركزي في بنغازي، كان إجراءا احترازيا، متهما محافظ المصرف المركزي ببنغازي بقرصنة بعض الحسابات المصرفية.

وزاد، أن إيقاف بيع النقد الأجنبي جاء امتثالا لما وصفها بـ "حالة الضرورة القصوى"، ضمانا لتحقيق الاستدامة المالية للدولة في ظل طلب مبالغ فيه على النقد الأجنبي لأغراض المضاربة والتربح، بحسب البيان.

وأكد المصرف أنه يعمل وفق الاختصاصات والصلاحيات المخولة له، مختتما بدعوة كافة مؤسسات الدولة إلى توحيد الجهود لمواجهة الأخطار والتحديات.

3432705c95d5ad26fd57b365e083a46d.jpeg
المرصد
الأسبوع