بوابة إفريقيا الاقتصادية
الجمعة، 2 يونيو 2023 07:19 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

فوائد الإبر الصينية

بوابة إفريقيا الاقتصادية

يعرف الوخز بالإبر على أنه ممارسة طبيبة صينية قديمة؛ يعود تاريخها إلى ما يزيد عن 2000 عام، يطبق العلاج بالوخز من خلال إبر فولاذية رفيعة جدًا يتم وخزها في نقاط محددة في الجسد لأغراض علاجية أو وقائية، كما وأنها تصنف ضمن علاجات الطب البديل.

يتمثل العلاج في الإبر في تحفيز الأعصاب الحسية الموجودة أسفل الجلد والعضلات، حيث يقوم الجسد بإنتاج مواد طبيعية التي يعتقد أنها المسؤولة عن الآثار الإيجابية للإبر، كما وتستغرق الجلسة الواحدة ما بين 20 - 60 دقيقة اعمادًا على التاريخ الطبي، والصحة العامة، والفحص البدني.

يتسبب العلاج بالإبر ألم بسيط، ومن الممكن أن يتم تسخين الإبر أو حتى تطبيق تيار كهربائي خفيف الشدة عليها، وقد تستخدم تقنيات أخرى فوق نقاط الإبر؛ مثل الحجامة، والحرارة، والضغط، والاحتكاك، وللحصول على أفضل النتائج يتم الأمر عبر عدد من الجلسات، يعتمد ذلك على شدة الحالة الصحية، واستجابة الجسد للعلاج.

فوائد الإبر الصينية

أظهرت العديد من الدراسات أن للعلاج بالإبر الصينية فوائد عديدة، حيث من الممكن أن تكون فعالة بحد ذاتها أو مع ممارستها بإضافة علاجات تقليدية أخرى، حيث تتمثل الفوائد على النحو الآتي:

  • علاج مجموعة واسعة من الحالات الصحية، أبرزها:
  • الصداع والصداع النصفي.
  • آلام الرقبة والكتف.
  • آلام الأسنان التي تلي الجراحة.
  • الآلام المزمنة؛ مثل التهاب المفاصل، الألم العضلي الليفي، آلام أسفل الظهر.
  • أعراض التهاب البروستاتا.
  • الآثار الجانبية لمرض السرطان والعلاج الكيماوي.
  • الإدمان.
  • تشنجات الحيض.
  • انقطاع الطمث، والهبات الساخنة المرافقة له.
  • هشاشة العظام.
  • الربو.
  • متلازمة القولون المتهيج.
  • عدد من أشكال العجز الجنسي.
  • الشلل الرعاش.
  • اضطرابات النوم.
  • تقلصات العضلات.
  • الإصابات الرياضية.
  • الشعور بالنشاط والراحة.
  • تحفيز أجهزة الجسد المختلفة؛ ويتمثل ذلك على شكل إعادة التوازن للجسد، والتفاعل مع المرض وأعراض المرض، وإطلاق مواد كيميائية طبيعية تعمل كمسكنات طبيعية للألم، كما وتحفز الناقلات العصبية؛ وهي المواد الكيميائية المسؤولة عن النبضات العصبية.

الآثار الجانبية للإبر الصينية

تلتزم المراكز المرخصة في أن تكون الإبر المستخدمة بالعلاج فولاذية، ومعقمة، وصلبة، وغير سامة، وذلك لتفادي أي آثار جانبية محتملة، حيث قد يتسبب العلاج بالإبر الصينية في عدد من الآثار الجانبية خفيفة، على النحو:

  • ألم في مواضع الإبر، بالإضافة إلى إمكانية حدوث نزيف أو كدمات.
  • الشعور بالنعاس أو الإغماء أو الدوار.
  • الشعور بالمرض.
  • التهاب الجلد التماسي.
  • تلف الأعصاب.

ومن الآثار الجانبية الخطيرة، ولكنها نادرة الحدوث:

  • انتقال الأمراض عبر الدم؛ مثل الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي.
  • العدوى في مواقع الوخز.
  • ثقب بالأعضاء.

كما ويجب استشارة الطبيب أو المختص حول الاضطرابات الصحية؛ مثل اضطراب النزيف، والأدوية الروتينية؛ مثل أدوية تخثر الدم، والحساسية تجاه المعادن، وانخفاض المناعة، ووجود بعض أنواع السرطانات، بالإضافة إلى المكملات الغذائية التي يتم استهلاكها، والوصفات الطبية، وحالات الحمل، والمشاكل الجلدية المزمنة.

المراجع

  1. https://my.clevelandclinic.org/health/treatments/4767-acupuncture
  2. https://www.hopkinsmedicine.org/health/wellness-and-prevention/acupuncture#:~:text=Acupuncture%20points%20are%20believed%20to,physical%20and%20emotional%20well%2Dbeing.
  3. https://www.healthdirect.gov.au/acupuncture
  4. https://www.nhs.uk/conditions/acupuncture/
المرصد
الأسبوع