بوابة إفريقيا الاقتصادية
الخميس، 18 أغسطس 2022 10:32 صـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

تقارير

العالم يجوع والأمم المتحدة تحذر

بوابة إفريقيا الاقتصادية

حذرت الأمم المتحدة من أن الحرب الأوكرانية سوف تفاقم الجوع في أنحاء العالم، مع التسبب في خطر بشكل خاص على 54 دولة في أفريقيا تستورد ما يقرب من نصف قمحها من أوكرانيا وروسيا.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين إلى القول: "إنه على الاتحاد الأوروبي "تفكيك المعلومات المضللة الروسية"، التي تتهم الغرب بالوقوف وراء أزمة الغذاء العالمية".

وأضافت فون دير لاين للبرلمان الأوروبي في ستراسبورج في فرنسا أمس الثلاثاء، "صار الغذاء الآن جزءا من ترسانة الكرملين للإرهاب، وهو ما لا يمكننا تحمله".

جاء ذلك في معرض رد فون دير لاين على محاولات موسكو إلقاء اللوم في ارتفاع الأسعار العالمية للمواد الغذائية على العقوبات التي فرضتها دول الغرب ضد روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا، المستمر للشهر الرابع الآن.

وتراجعت إمدادات الحبوب من أوكرانيا، وهي من المصدرين الرئيسيين، بشكل كبير بسبب الحصار الروسي لموانئ الدولة والقصف الذي يستهدف المستودعات.

وتحاول الأمم المتحدة التوسط في اتفاق بين روسيا وأوكرانيا والغرب لاستئناف صادرات الحبوب من موانئ البحر الأسود، لكن هناك أزمة ثقة.

وقالت فون دير لاين للبرلمان الأوروبي إن هناك 20 مليون طن من الحبوب محاصرة في أوكرانيا، وأكدت أن العقوبات "لا تمس السلع الغذائية الأساسية".

وأشارت إلى أن حرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا هي التي "تغذي أزمة الغذاء، ولا شيء آخر".

إلى ذلك، قال الكرملين الأربعاء إنه يتعين رفع العقوبات المفروضة على روسيا حتى يتم تسليم الحبوب الروسية إلى الأسواق الدولية.

وأفاد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في اتصال مع الصحفيين بأنه "لا توجد مناقشات فعلية" جارية بشأن رفع العقوبات.

من جهته، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الأربعاء إن مسؤولية حل مشكلة استئناف شحنات الحبوب من الموانئ الأوكرانية تقع على عاتق كييف وذلك من خلال نزع الألغام في المياه المحيطة بتلك الموانئ.

وأضاف لافروف أنه ما من إجراء ينبغي على الجانب الروسي فعله لأنه نفذ بالفعل الالتزامات الضرورية.

وقال بعد محادثات مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو "نعلن كل يوم استعدادنا لضمان سلامة السفن التي تغادر الموانئ الأوكرانية إلى خليج (البوسفور)، ونحن على أهبة الاستعداد للقيام بذلك بالتعاون مع أقراننا الأتراك".

وأضاف "الشيء الوحيد المطلوب لحل المشكلة هو أن يدع الأوكرانيون السفن تخرج من موانئهم، إما عبر إزالة الألغام أو عن طريق تحديد ممرات آمنة، ولا شيء أكثر من ذلك".

وأوكرانيا واحدة من أكبر مصدري الحبوب في العالم. وتتهم الدول الغربية روسيا بإثارة خطر مجاعة عالمية من خلال إغلاق موانئ أوكرانيا على البحر الأسود.

وتنفي موسكو مسؤوليتها عن أزمة الغذاء العالمية وتنحي باللائمة على العقوبات الغربية.

وقال لافروف إن المشكلة الأساسية هي أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي "رفض رفضا قاطعا" حل مشكلة الألغام بالموانئ.

المرصد
الأسبوع