بوابة إفريقيا الاقتصادية
الثلاثاء، 18 يناير 2022 04:24 مـ بتوقيت طرابلس
بوابة إفريقيا الاقتصادية

الاقتصاد العربي

مصر تعوض نقصا في مشتريات القمح بأكبر شراء منذ سنوات

بوابة إفريقيا الاقتصادية

نفذت مصر أكبر مشترياتها للقمح في مناقصة واحدة في سنوات لتعويض نقص في الشراء هذا الموسم بسبب قفزة في الأسعار.

واشترت الهيئة العامة للسلع التموينية، المشتري الحكومي للحبوب في أكبر مستورد للقمح في العالم، 600 ألف طن من القمح، وهو ما قال تاجران ومحلل إنه يمثل أكبر شراء منفرد منذ عام 2008 على الأقل عندما اشترت 540 ألف طن.

ووسط صعود حاد في أسعار القمح هذا العام، ألغت مصر أربع مناقصات في 2021 واشترت كميات من القمح حتى الآن في الموسم الحالي، الذي يمتد من يوليو تموز إلى يونيو حزيران، أقل من الفترة نفسها في الموسم الماضي.

وقال تاجر أوروبي "هذا العام يسير برنامج الهيئة العامة للسلع التموينية للشراء بخطى أبطأ من المتوسط التاريخي لوتيرة الشراء. أتصور أن المشتريات الكبيرة أمس كانت بدافع الضرورة وليس الاختيار."

وبحسب تجار، فإن هيئة السلع التموينية من المعتقد أنها متأخرة في مشترياتها من القمح بحوالي مليون طن في موسم 2021-2022 مقارنة بالفترة نفسها في الموسم السابق. وساعد أحدث شراء في جسر الهوة، لكن من المعتقد أنها ما زالت تبلغ أكثر من 500 ألف طن.

وتترقب الأسواق لترى ما إذا كانت مصر ستواصل تسريع مشترياتها هذا الموسم أو أنها تحركت فقط للاستفادة من انخفاض حالي في الأسعار ناتج عن مخاوف بشأن ظهور متحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون.

لكن تجارا قالوا إن بواعث قلق تلوح في السوق بشأن احتمال فرض المزيد من القيود على التصدير في روسيا العام القادم قد تترك فجوة كبيرة في المعروض في الشرق الأوسط.

وقال تيري ريلي كبير محللي السلع الأولية في فيوتشرز انترناشونال ومقرها شيكاجو "الكمية الكبيرة من القمح التي اقتنصتها مصر لم تكن مفاجأة تذكر. إنها تذكرة بأن بضع دول تراكم مخزون من القمح وسط قلق بشأن نقص عالمي في القمح المرتفع البروتين."

المرصد
الأسبوع